أنتم في واد ونحن في واد

شاكر كتاب
2016 / 3 / 21

أنتم في واد ونحن في واد :
قبل يوم أمس وتحديدا في 19/3/2016 انتهى اجتماع مشترك بين الرئاسات الثلاث وزعماء الكتل السياسية. والنتائج جاءت لتزيد الطين بلة. تشكيل لجان. لجان للتسويف والمماطلة. لكن أغرب ما في الأمر:
1- أن يقرر المحتمعون ( الرئاسات الثلاث وزعماء الكتل ) تشكيل لجنة للتفاوض مع المعتصمين للوقوف على مطالبهم. الأمر الذي يعني أن المجتمعين لا يعرفون مصائب الشعب ومآسيه وبالتالي ما الذي يريده وما الذي يطالب به.
2- أن يكون من بين الحاضرين في هذا الإجتماع زعماء كتل سياسية هي التي ساهمت بفاعلية في مظاهرات ساحة التحرير بإسم التيار المدني والإعتصامات بإسم التيار الصدري.
3- والأغرب أن يكون من هؤلاء المقصودين في الفقرة 2 اعضاء في لجنة التفاوض مع المعتصمين للوقوف على مطالبهم.
ايها السادة:
المطالب هي: العمل والخبز للجميع واسترجاع أموالنا التي سرقتموها وإزاحة الفاسدين والمفسدين وتحرير البلاد وإعادة الإعتبار للدولة وتغيير جذري في تركيبة النظام ومكافحة الإرهاب والعنف والطائفية على حد سواء والفصل التام والحقيقي بين السلطات وأن تنزلوا بوادينا فأنتم في واد ونحن في واد..
د. شاكركتاب
21/3/2016

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية