مرة أخرى - العراق أنموذجا

شاكر كتاب
2016 / 1 / 29

مرة أخرى - العراق أنموذجا :
1- عندما تتخلى الدولة عن دورها ( واجباتها إزاء المواطن) فإنها تؤذن بدمار نفسها إذ أن ذلك سيعني من بين ما يعنيه أن المواطن سيتخلى هو الآخر عن دوره ( واجباته إزاء الدولة ) فتبدأ " الدولة " بالإنهيار..
2- وإذ تتوهم الدولة " بمؤسساتها القمعية " أنها أقوى من المواطن فإنها تلجأ إلى القوة ( العنف = إرهاب الدولة ) فتصطدم على حين غرة بحقيقة أن المواطنين أقوى منها ألف مرة.. 3- وبما أنهم ليسوا منظمين تنظيما وطنيا متكاملا ، كما هو الحال في العراق اليوم، كي يسقطوا النظام القائم ( وليس الدولة ) آنذاك ستتوجه ضرباتهم ضد الدولة ( بمؤسساتها المدنية هذه المرة ) فتركب السلطة الدولة ويركب المواطن حصان الفوضى .. فتسقط الدولة والمجتمع سوية .. وما الحوسمة وتسلط سراق المال العام إلا أمثلة كبيرة...
------------------ د. شاكركتاب

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية