فارس الأحلام ‏

مؤمن رميح
2015 / 12 / 6

كيف لحورية – مثلك – خلقت من نور أن ترتضى بشرا خلق من طين ‏
لكنها يا حبيبتى إرادة اللوح المحفوظ المحكم بآيات التنزيل
ووعد من الرحمن لعبد خلد عشقه بأسمى حوريات التبجيل ‏
أولها ألف وآخرها تاء من سليلة خاتم الأنبياء ‏
فاختارى لنفسك فارسا بشريا يليق بمقامك النورى
وليكن صفته يا حبيبتى قريب منك من ناحية الأموم ‏
أوله ميم وآخره نون اسم من رحيق مختوم ‏
الإيمان من اسمه وعشقه ليس له مثيل ‏
حبه لحورية مثلك سطر فى كتب التنزيل ‏
وهب حياته مدافعا عن العدل تلبية لرسالة الرحمن الرحيم ‏
ووهبت حياتك من أجل الشفاء كلاكما لبيتم دعوة الله العليم ‏
لقد خلقكما الله من أجل ان تكونا لبعضكما فلا اعتراض على قضائه المحتوم ‏
ذلك هو فارس احلامك يا حورية خلقت من نور الإيمان ‏
فارتضيه حبا وعشقا تنالى منه صفاتك فى فارس الأحلام ‏

المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي