اعتراف ‏

مؤمن رميح
2015 / 12 / 4

أخاف من صمت الحبيب أقبول أم رفض ‏
فقد حيرتنى حبيبتى من صمتها الذى لا يترك ‏
أخاف من صمتها أعطف على أم لم تكترث ‏
إذا كان عطف حبيبتى شفقة من مصائب قد تلحق ‏
أخاف من مقتها لى أو كرهها أو غضبها من أفعال ترتكب ‏
كيف لى أن أعلن نجوى قلبى بحبها على الملأ ‏
وأنت الصفيق الماجن الفاجر الذى لا تحترم ‏
اذا كان صمتها عقابا لك على ما ارتكبته ‏
فحق لها أن ترميك بطوق الصمت الذى لا يفارق ‏
فيا ربى لو كان صمتها عقابا لى على ما اقترفت ‏
فاحشرنى فى نار جهنم مخلدا فيها حتى اتطهر ‏
فنار جهنم أحن بلهيبها من صمت حبيبتى الذى لا يفارق ‏
فالرحمة يا حبيبتى من نار جهنم التى فيها مزمر ‏
ولتدعوا ربك بالرحمة لى فأنت حورية خلقها الله من نوره الذى لا ينقطع ‏
أو تتخلى عن صمتك فأدخل جنتك حتى لا أخرج ‏
من نعمك الكثيرة وخيراتك الوفيرة التى لا تعدم ‏

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير