هذا هو المجرم صدام حسين

شكري شيخاني
2005 / 10 / 20

تركز وسائل الاعلام بمختلف أنواعها منذ أيام على محاكمة المجرم صدام حسين وبدأت الحملات التهليلية والتهويشية لهذه المحاكمة والتي هي بالأصل يجب أن لا تعقد لمثل هذا المجرم الكبير وكان يكفي 25000000 رصاصة أو أكثر, بعدد أفراد الشعب العراق أو الخنق كمدا وهما وغما بواسطة وسادة مملوءة بالتراب العراقي ومعطرة بدم الابرياء من الشيعة والأكراد بوجه خاص والجرحى والثكالى والأيتام والأرامل من أخواننا وأخواتنا في العراق الحبيب,لا والله الأفضل من هذا وذاك أن يتم فقىء عينه اليمنى كرامة للشهداء من الشيعة وفقىء عينه اليسرى كرامة للشهداء الأكراد. ..
إنه مجرم مع سبق الاصرار والترصد ولا يليق به أن يحاكمه أحد بل كان من المفروض إلقاؤه في حاوية زبالة وإغلاقها باحكام حتى لا تنتشر رائحته الكريهة العفنة. وهناك اقتراح أخر بأن يحرق على الطريقة الهندية وترمى نفايات الرماد في مياه دجلة عسى ولعل أن الجراثيم في هذه الرماد أن تتصارع مع الطفيليات والاشنيات
والطحالب المتعلقة على حواف الأنهر.
قد تأخذ الشفقة والرحمة بعضا من الناس الذين لا يعلمون من هو صدام ولا يعلمون بالتالي ماذا فعل بشعبه على مدى عقود مريرة وكريهة من حكمه فقط الذين يعلمون
هم ضباطه وأعوانه ومحاسيبه وأزلامه الذي يجلس البعض منهم اليوم في المحكمة
هذا هو صدام يجلس في قاعة المحكمة !!!! هذا هو الرئيس القائد المهيب حامي البوابة الشرقية يجلس في قاعة المحكمة مجرم أهان شعبه واستهتر بمقدرات بلاده وأدخل المحتل المتعدد الجنسيات الى أرض العراق بعمالته وخيانته لنفسع ولشعبه ولوطنه وهذه هي أفعاله المشينة على مدى سنين حكمه فماذا أنتم فاعلون يامن تغطيتم بغطاءه وتنعمتم بأمواله وهي بالأصل أموال الشعب العراقي هذا هو صدام يجلس في قاعة المحكمة ينتظر الحكم العادل .


نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية