ذكري 25 يناير ثلاث سنوات ولا تزال الثورة مستمرة

حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
2014 / 1 / 22

تحل بعد أيام ذكري مرور ثلاث سنوات علي ثورة 25 يناير ، ثلاث سنوات والثورة لم تستكمل مهامها ، ثلاث سنوات ورموز النظامين لم تصدر أحكام قضائية تجاههم ، ثلاث سنوات ولا تزال العدالة الانتقالية غائبة وحقوق الشهداء والمصابين ضائعة ، ثلاث سنوات ولا تزال العدالة الاجتماعية مهدرة.لذلك لم يحن وقت الاحتفال بعد.

لازالت الحقوق تنتهك،وتجاوزات الشرطة تتصاعد،وعربدة الإخوان مستمرة.لذلك فوقت الاحتفال لم يحن بعد .

إن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي ينتهز حلول ذكري ثورة 25 يناير ويترحم علي أرواح الشهداء ويؤازر المصابين ويطالب بالحرية للمعتقلين خلال أحداث الثورة.ونحن نعي أن أهداف الثورة لم تتحقق بعد رغم خلع مبارك وعزل مرسي ورغم خروج الملايين في 30 يونيه للدفاع عن الحرية والاستقلال ،والملايين التي خرجت لتقول نعم لدستور 2014.

إننا نرفض المحاولات المشبوهة لتحويل ذكري ثورة يناير المجيدة إلي طوق نجاة لقوي الإرهاب والرجعية الدينية.كما نرفض كافة المحاولات الرامية لتوظيف ذكري الثورة كمسرح بهلواني لدعم وتأييد أي من المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية مع استمرار دفاعنا عن مدنية الدولة.

إننا نؤيد استكمال خارطة الطريق وبناء مؤسسات الدولة وندعوا كل زملائنا وأصدقائنا للاستمرار في تحركاتهم الداعمة لاستكمال مهام الثورة وتحقيق أهدافها في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.وننتظر تعديل العديد من التشريعات لتتوافق مع الدستور الجديد.

المجد للشهداء والمصابين والثوار .الثورة مستمرة.