الآخر

يوسف الخضر
2013 / 8 / 24

أنا من أنا ؟ من أنت .؟من ؟
فلتبعد عني قليلاً كي أراك.
أنا كلما حدَّقت في مرآة نفسي ألتقيك!
هل أنت مثلي
، أم تراني
في رؤاك.!
تاهت بي القدمان لمَّا
كنت أمشي في مداك.
هل نلتقي في آخر النفق البعيد.
وأنا القريب وأنت لي حبل الوريد.
هل كنتَ في الوادي السحيق
منادياً وأنا صداك.؟
قد صرت أخشى منك حين أضعت نفسي.
صرت ُ في حلمي أراك.
مسدساً
أو خنجراً،
أو صائداً يرمي الشباك.
لكنني أدركت أني
كنتُ من يغتالني
لما تركت رصاصتي
تمحو .........خطاك.

المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي