ثوروا على الثورات

لويس ياقو
2013 / 7 / 9

هل تريدون ان اؤمن بثوراتكم؟
هل تريدون ان أدعم هيجانكم؟
ثوروا على الثورات إذن!
ثوروا ضد كلمة "الثورة"
بمفهومها العتيق والمهترئ
الذي أكل الدهر عليها وشرب
حتى تقيأ وتقيأنا جميعًا معه!
فالثورة ليست انقلابًا للحكم
الثورة هي عاصفة ضد انفسنا
تكسر جميع الأغصان اليابسة
في دواخلنا!
الثورة هي ان نثور ضد أنفسنا..
فلا عدو حقيقي سوى التقاليد
والأفكار البالية
والغباء المعتق
الذين لا زالوا يقضموننا من الداخل!
فلنثور ضد "الثورة" بمفهومها السياسي الخبيث
لأنها حسب ذلك المفهوم ليست سوى انتقال الألم
من مجموعات من الشعب
إلى أخرى أقل حظًا واكثر بؤسًا...
حسب المفهوم السياسي،
"الثورة" ليست سوى نقل الظلم من فئة لأخرى
حسب الساسة، "الثورة" مجرد انتقال
للأمتيازات من نخبة إلى أخرى!
أهذا ما تريدونه؟
أن كان ذلك ما تريدونه،
فهنيئًا لكم المزيد من الظلم والأوهام
وإن لم يكن،
فثوروا ضد الثورات يا أحبائي
وعندها ، وفقط عندها
سأغني بأعلى صوتي معكم
أغنية الحب والحرية
أغنية الخبز والكرامة
لنا ولهم جميعًا...