آني شرحت ليش ما أخون زوجي وانت ما شرحت ليش خنت زوجاتك..(قصة قصيرة )

بهار رضا
2013 / 5 / 25

( لا أعتذر من القاريء عن الأغلاط النحوية والأملاءية في النص وذلك لأسقاطي القدسية عن الوسائل لتبقى غايتي قدسية التواصل بالآخرين ).

أتصل بي بعد سنتين من اخر لقاء جمعني بهم ،هوّ و زوجته ومشرفتهم الأجتماعية . اللقاء الذي كان متخصص لأجراء معاملة الطلاق ، والتي ساهمت أنا بشكل فاعل بإقناع الزوجة بصرف النظر عنها، وبأن مهما كانت في الحياة الزوجية من أخطاء، تستحق هذه الحياة فرصة متكررة قبل ان نعلن نهايتها . وممكن ان تكون زلة منه ، بعد أن أصبح أب لتوأم من الذكور ولم يمر على زواجهما مدة تذكر. وكذلك حالتها الصحية المتمثلة بإرتفاع الضغط ومستوى السكر في الدم من ما سبب الولادة القيصرية المبكرة .و ضف على ذلك انتقالهم السريع والمفاجيء للدنمارك ,حيث نقلتهم الأمم المتحدة من صخب العاصمة العراقية بغداد والتي ولدوا وترعرعوا بها لاجئين فلسطينيين الى مدينة نائية أشبه بقرية في شمال الكرة الأرضية . كلها أسباب تجعل من اي رجل عرضة للضغوط ،والتي تتلافاها المرأة بأنشغالها بالقادمين الجدد (في حالتهم التوأميتن ) وبالتالي يتصرف بشكل غير محسوب وإن كان هذا التصرف خيانته لها مع صديقتها. . سألني عبر الهاتف

عرفتيني ؟

أكيد .... أنا التي تفرض علية مهنتي التركيز على الأصوات بدل الوجوه, أستطيع أن أتذكر أي صوت حتى بعد سنسن من سماعه..تذكرته دون ملامح.

بعد أن تاكد من تعرحي عليه بدأ وكأنه يستجدي العون

أرجوج ساعديني ،زوجتي طالبة الطلاق .تركت البيت وراحت لبيت المطلقات وهسة عندي موعد وية المشرفة .شنو وضعي القانوني ؟

نسيت أن أذكر لكم خبرتي الطويلة في عالم الترجمة الفورية والنصية جعلت مني خبيرة بالقوانين عموما ًوالهجرة خاصتاً. أجبته بكل برود

أتذكر انت جئت بطريقة لم الشمل وأقامتك مرتبطة بعنوانكم المشترك .وبحالة تركها للبيت تسقط اقادمتك .لكن أنت كفلسطيني ،العراق يرفض إستقبالك يعني انت باقي .

اندهشت عند سماعي لرده

من قال اني فلسطيني ؟ هي فقط فلسطينية واني اجيت تهريب وراها لأن أحبها بس حصلت على رفض وانجبرت على لم شمل

ما راحت عليك هواية ،بس لازم تباشر بالأجرائات بشكل سريع وتشتغل على محورين بنفس الوقت راح أساعدك بالـرشادات وأعرفك على أشطر المحامين الي اعرفهم مقابل مساعدتي .تشرحلي شعورك وإحساسك عندما تخون زوجتك ! ما اعرف واحد خائن وريد اكتب عن جار قديم كان يخون زوجتة ،أريد اكتب عن احساسه .
اقبل –
- طيب ,انت عندك موعد مع المشرفة بعد ثلاث ساعات ،شنو رأيك أعزمك على فنجان شاي وتشرحلي بالتفصيل الممل ولا تحسبني حرمة لو مرة لو ... لالا أريد تحكيلي بالتفصيل الممل ليش تخون زوجتك .
كانت تبعد مدينته 70 كيلو عن مدينتي من ما يعني فقدة ساعة من الوقت أو أكثر .شغلت محرك السيارة وإنطلقت بكل فضول. وصلت بعد أن كنت قد حددت المكان له مسبقاً .طلبت الشاي و بدأ حديثه على هذا الشكل

- - هذه هي ليست زيجتي الأولى ! شوفي اختي كان عمري 17 سنة وزوجتني امي بنت خالتي ،ودام زواجنا 11 سنة بدون خلفة .بعدين
- أجابني

-الأطباء قالوا احنة سالمين ونستطيع الخلفة مع أزواج اخرين ! لاكن كنت راضي بقسمتي وأحب بنت خالتي لكن صارت بعض المشاكل ،خلت خالتي الله يرضى عليها تجي وتاخذ بنتها من البيت أثناء تواجدي بالشغل .وهذه عيبة كبيرة بحقي تطلع زوجتي بدون إذني .طلقتها

لا أقول لكم اني إندهشت من تصرفه بمسئلة الطلاق ، لأنني رغم بعدي عن هذا المجتمع الذكوري الذي يتحدث عنه ،لكني قريبة منه بحكم عملي. قاطعته مرة أخرى لأقول

.... ما اريد أسمع قصة حيااك ،أريدك تشرحلي شعورك وطريقة تفكيرك الي يوصلوك للخيانة

خليني أكمل وراح يجيج الجواب ، بعد ما طلقت بنت خالتي والدتي بالعناد أصرت على تزويجي من ابنة عمي

- حبيتها؟

لالا أصلاً اني ما شايفها ،هم بابة عرب وعيب الحريم تنكشف على الزلم -

ــ يعني ،تريد تقول لي إنك بعد 11 سنة تجربة زواج ،نضجت من خلالها وكبرة 11 سنة ترجع امك تزوجك ؟؟ ومن وحدة ما شايفها إشرحلي شلون ! يعني اني ما راح اتعيقل وأقول لك التناغم الفكري والأنسجام الروحي ووووو بس حتى لو تريدها كجسد يا اخي هم اكو معايير ,لو اني غلطانة ؟ لو هي حرمة والسلام؟

اجابني وهو يرتشف بعض الشاي كأنه يبتلع سؤالي المحرج مع الشاي ــ مرة ،حرمة ، والسلام .

وأكمل كلامه؟

ــ للآن لم اجرب الحب والزيجتين انفرضت علية فرض . بديت اعمل بمكتب بعد أن تركت عملي لأسباب لا علاقة لها بموضوعنا وكانت زوجتي الحالية والي تصغرني ب 17 سنة تشتغل هناك ،حبيتها وتعلقت بيها وصارحتها بأني متزوج وعندي 3 أطفال بعد ما هي تعلقت بية . طلقت زوجتي الي هي بنت عمي او بالأحرى هي طلبت الطلاق بعد ما قررت السفر الى الخارج للاتحاق بزوجتي الحالية وتركت اطفالي عند اهلي .

بدأ الوقت يداهمنا وهو لم يشير لا من بعيد ولا قريب عن سبب خياناته المتكررة .لأسأله بلهجة لا تخلو من الحدية

ــ شوف الوقت خلص، وانت تريد تبرر الخيانة عبر مظلوميتك بزيجات انجبرت بيها واني اريد الزبدة ! الأخيرة، حبيتها وسربتت اطفالك الي انتظرت جيتهم سنين ،ليش خنتها ؟ليش استمريت بالخيانة ؟ وية نفس الصديقة ؟
بدأ ينظر لي كأني لم افهم ما شرح ،عدت وكررت على مسمعه

ــ لا تنظر لي هذه النظرة وكانك شرحت كل شيء ! انت بررت وبس والأخيرة ما عندك مبررات لخيانتها ، لا علاوة ذكرتلي انك كانت الك صولات وجولات اثناء زواجك من بنت عمك!! شوف اني راح اقلك شيء، وأطلع من المولد بلا حمص وأمري لله . انت تتصور أحنة الاخرين ما عدنة قلوب ؟ ما نكدر نحب ؟ أقلك غلطان، بس اكو شيء اقوى من الحب ! لالا مو الأطفال والاهل والعيب والحرام! لالا اكو شيء يخلينة نترك ناس ما نتخيل نعيش لحظات دونهم ،وشوارع النه بيها ذكريات حلوة واوطان نعشقها !! يعني نترك كل الحب من اجله !!! تعرف شنو ؟ الأمان . بدون ان نتردد نترك اكبر حب حتى نحصل على الأمان ، هسة راح أقول لك ، حتى لو تحاول تشرحلي طريقة تفكيرك. ما راح افهم منطقك .نستطيع خداع قلوبنا ونوهمها بالحب وكذلك عقولنا بحلول غريبة، بس الشيء الي ما نقدر على الخداع بيه هوّ احساسنا واحنة نسير على ارض رغوة وما نعرف متى نسقط . التذبذب والتغير مخيف ويفقدنا الإحساس بالامان .هسة آني شرحت ليش ما أخون زوجي وانت ما شرحت ليش خنت زوجاتك..

دفعت الحساب رغم إصراره على الدفع من منطلق الرجولة. ذكرته بما طلبته منه وهو عدم معاملتي كحرمة! الوقت انتهى وكان يجب أن نصل لمبنى البلدية وانتبهت لأول مرة لشكل ووسامة الدون جوان ! نعم صدقوني بدون مبالغة لم انتبة لتفاصيله الا ونحن في طريقنا لمبنى البلدية ..انه عراقي ! يا الهي كيف لم انتبه لهذا ههههه هو يشبه % 99 من الرجال العراقيين!

أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار