ندم

لويس ياقو
2013 / 5 / 5

وتسألني إن كنت نادمًا؟
أجل! لن أكذب عليك
أنا نادم..
نادم على كل همسة همستها في أذناي
على كل لمسة من يداي على شعرك الأسود
على كل نظرة مسائية في عتمة عينيك
نادم على كل خطوة مشيتها معك
في الدروب الهادئة
وعلى كل جلسة جلستها معك
على موائد الصخب والزعيق
حيث تُسّمع اصوات الجميع
إلا صوت صدقنا الداخلي..
نادم على كل ما فعلته بي
وما فعلته بك وبنفسي..
فلست من النوع الذي يعشق خداع الذات..
ولن أكابر..
ولن أكرر الكليشة المهترئة نفسها: لست نادمًا!
وأكره من يدّعون بأنهم لا يندمون على شيء!
أنا نادم بك ومعك وعليك..
فحبك لم يكن سوى مرآة
لمبادئي ولذاتي
ولنظرتي السطحية على كل شيء
وما أكبر ندمي على كل ذلك..
ولن أكابر..
وليس لي ما أٌقوله سوى:
قد نلتقي من جديد
بعد ان تمر السنين
الكثير من السنين
وأنت تعرف كم ستغيرنا السنين يا صديقي
اليس كذلك؟