الرحيل والمنفى

لويس ياقو
2012 / 8 / 11

وغادرتك ورحلت عن أيامك،
وعن مدينتك
من اليوم فصاعدًا، لن يهمني جوها
أو شمسها
أو مطرها
لن تهمني أشجارها
ولا أسرارها
لن تهمني بناياتها
ولن أهيم في شوارعها...
وغادرت منفاك
إلى آخر جديد
رحلت وأنا اتسأل:
لماذا استحال العالم كله إلى منفى واحد؟
إلى سجن واحد
إلى بلد أجنبي واحد توحده (الغربة)
إلى غيوم كئيبة
وسماء تمطر بلا توقف
لا أعرف لماذا...
10-8-2012 الساعة العاشرة مساءً