لذيذة تلك السعادة التي لم نتذوقها

نجيب غلاب
2012 / 7 / 31

ايتها الباحثة عن فجر لا يريد ان يشرق بالكلام المبين كم انت رائعة ..
اريد ان انسج الامنية ببطولة مستحيلة بكلمات من وحي خوفي ..
أني اشنق سعادتي على ابواب شجاعتي التي لا تريد ان تفصح
تريد تلك الاماني ان تكون في حديث دائم معك..
اغلال واقعي
الحلم الذي لا يريد ان يتولد
ربما العشق المبجل بروح الغياب يتوه في مليون سؤال ..
كم هي الحياة معقدة في بساطة الكلام الذي يلقى بتلقائية ساحرة..
وكم هي تناقضاتها في سحر السماء التي نراها ولا نلمسها
فيها نجوم وسر وغموض..
اريد ان اكون فلتة حرة لاطير في آفاق الالتحام بالشوق الذي ينير لي انساني.
كم هي الاماني ضائعة في احلام اليقظة تمضغنا بكل الشراهة
لا يمكننا تخليقها في زمن صار الفضاء الالكتروني حياة ملموسة..
يا عاصفة الزمن هل حان موعد الاجتياح؟
فاني فضاء مفرغ
اريد ان اكون لحظتي لاعاود مرات ومرات امارس انتحاري اللذيذ..
قلت يوما لنفسي كم هي الحياة التي نريدها تائهة؟
في حضرتها لا شيء بامكانه ان يرسم حياتنا ان لم نغادر الحصار الذي يحيط بنا وكأنه هو الحاكم المبين..
هل بامكاني ان اطلق العنان لجنوني؟
ربما ..
يبدو لي اني محاصر بما لا ادري كيف بامكاني ان اغدو فارسا والامنية فروسية حلت عندها..
لا ادري متى ستتمكن من اختطاف نصرها الذي اريده ان يكون نصري ..
احيانا اريد ان استسلم بالكامل
الف الف فكرة ترميني في صاعقة الخوف ربما القاهر الذي اعتقده لم يغزوني بعنفه المعروف..
لا لشيء هكذا انا ..
شوقك حديقة زاهرة بالفكر..
الفكر مثال لابد منه وان لم يكن واقع منزل..
متى سيتحول المثال الى واقع لا يعترف إلا بنفسه؟
متى يغادر القيود الحالمة بالاستمرار ؟
لحظة انا لا تنتهي لكنها كريح تعصف في كل حين..
لا اريد قيدا ولا اغلالا..
ايتها الروح انطلقي بلا عنوان فلا عنوان لي ..
وجودنا الذي نحن عليه ملّ الانتظار..
شهقة الحياة المكررة في اروحنا لابد ان تكون بطعم عسل مختلف..
لذيذة تلك السعادة التي لم نتذوقها!!!!

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير