رقصة التكرار

ماجد مطرود
2011 / 1 / 4

رقصة التكرار ماجد مطرود
1
يرقصُ الشرطيّ في بيتي , في رأسي وفي قلبي
يرقص في خرير ولدي , في قلبه الصغير , في عينيه الحالمتين كدجلة والفرات
يرقص وفي يده بندقية وفي جعبته ضحايا
يرقص الشرطي مبتهجاً وعلى جبينه بقعة دم
2
ترقص السوادات في بيتي , في حقول كربلاء , في ثياب الأمهات , في لون اليمام وفوق الغمام
ترقص في الحدائق , فوق الفراشات وعلى الأشجار كالفؤوس وفي الأنهار كالصحراء
ترقص في الأرواح , في المقابر , في العزاءات
ترقص السودات في الحرب فرحانةً وعلى جبينها بقعة دم
3
تمنيتُ أن أضحّي بأفعال الماض وأحرق حروف المستقبل , هجراً للحاضر وتهشيماً للبلاد
تمنيتُ أن أمررَ حروف الجرّ والعطفِ على خط ّ النار , انتقاماً بالوصل وحباً بالهجر
تمنيتُ أن لا أكون معرّفاً , لا مضافاً ولا مضافاً إليه , رغبة ًبالأنفصال وكرهاً بالتوحد
تمنيتُ أن أضحّي بلغتي بكلّ حروفها , قواعدها واستعاراتها , انحيازاً للغموض واحتقاراً للوضوح
وعلى أبواب جملتها الشرقية تمنيتُ أن أحرقَ روحي , أقصد بغداد ,
شوارعها وأزقّتها , حكامها وفقهاءها , تمثيلا لبدايتها
تمنيتُ أن اقفزَ عالياً فوق حروبها ونارها
تمنيتُ أن أكون مدينة من ماء , أغرق فيها , تمنيتُ أن اكون سمكه .
4
حلمت أن أقطع قدمي الساقطة , اقامتها المستعارة وأصابعها الطائرة فوق العالم
اقطع طريقها , ليلها الساقط ونهارها الواقعي
حلمت ان أقطع لصوصها وعابريها , نساءها ورجالها
حلمت ان أتربع على عرشها وأفوز بسيوفها وبنادقها
حلمت ان اقطع رقاب الحديد وأغتال القلوب الخائنة
5
أردت أن أردمَ معدة الوحل الراكد فينا
أردت أن أنحت حلما ً ضاحكا ً , أتبختر به امام جيش الخسارات ونحس الكوابيس الآسنه
أردت أن أردم الفاصل الوهمي بين الروح والجسد
أردت أن أصنع زورقا ضاحكا ً , أتحدى به البحر الميت والخليج الميت
أردت أن أمرّ وحدي بنخيلي وأنهاري , بخفتي ورشاقتي , بتدفقي وحكمتي , بتاريخي ولغتي
بطيني وسوادي الذي لا يموت
أردت أن أتوحد .. أن اتحرر
أردت أن لا أموت
6
من عينين سوداوين وفم صغير
من اصابع متفحمة ويد ميته
من سماء مجذومة وغيوم باكيه
سقط الحداد كلّه
مثل جثة الغراب , فوق ظهر سيزيف
سقط الحداد بحجم السواد , على صخرتين ملثمتين وخنجر اسود
سقط من طائرة أمريكية معمّمة , من مهرّجين عراة , من خطباء لفّوا لغاتهم بأكياس أجنبيه
سقط الحداد كلّه فوق ظهري .. سقط الحداد .. سقط الحداد

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت