بغداد

حمودي عبد محسن
2010 / 8 / 30

بغداد
في أي ليل يترنم العود
والنجوم في طلوع
والبدر في انتظار
السماء ، كل كواكب السماء
في انتظار
وبغداد المسكينة ، الجميلة
في انتظار
منذ أن بناها المنصور
مزهرة بالحسن ، بالقصور
بالبساتين ، وحدائق ورود
كأي عذراء متألقة بالزهور
بالطيوب
رقيقة مثل خميلة في غدير
يداعب وجهها النسيم
والعبير
غضة الأطراف دون عيوب
وثغرها في حسنه عجيب
تستحي الغمام من طلوعها المهيب
مثل غيث في الصباح الحزين
أهذه بغداد في آخر زمان
في ظلال دهور ، في زوال
في حطام ، في خراب
تأكلها الليلة الظلماء
تلوذ من الأعداء
مثخنة بالجراح ، بالدماء
بعد العلى العظيم
كل يوم يمر عليها كئيب
كل يوم يموت وليد
في الليل العميق
وتسكب العيون الدموع
في كل شروق وغروب
وعواصف الرمال في هبوب
في هبوب ...
وبغداد المسكينة ، الجميلة
في حروب ...
في عهود ...
أن يعزف العود
وتعود لبغداد ...
الجنان ، الغزلان
وابتسامة الوجوه
في ليل موهوب ، طروب
أهذه بغداد مثل نجم يغيب
تجردت من ريشها الغريب
ونفضت أوراقها في الخريف
صفراء
في دار ... في دار سليب
كم خريف مر على بغداد
وهي في انتظار
في وعود
أن يعزف العود
وتعود ...
مثل الشمس في طلوع
مبرقعة بالزينة ، والعطور

حمودي عبد محسن
2010 – 08 - 29

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي