رسالة انجلس الى كاوتسكي

فلاديمير لينين
2022 / 8 / 9

في 12 سبتمبر ايلول 2 188 وجة انجلس رسالة الى كاوتسكي وقد نشر كاوتسكي هذة الرسالة في كراسة " الاشتراكية والسياسة الاستعمارية " برلين 1907 وكان مايزال ماركسيا في ذلك الحين ولهذة الرسالة اهمية بالغة بالنسبة لمسالة المستعمرات التي ندرس وفيما يلي نص الرسالة .
("" ... اني ارى ان المستعمرات بكل معنى الكلمة أي البلدان التي يشغلها السكان الاوربيون كندا والكاب ( في افريقيا الجنوبية – المعرب ) واستراليا ستغدو جميعها مستقلة اما البلدان المستعبدة فقط والتي يقطنها سكانها الاصليون الهند والجزائر والممتلكات الهولندية والبورتغالية والاسبانية فانة يقتضي لها بالعكس ان تاخذها البروليتاريا في يديها لفترة من الزمن وتسير بها باسرع مايمكن نحو الاستقلال . من الصعب القول كيف ستتطور هذة الحركة فقد تقوم الهند بثورة بل ان هذا الامر جد محتمل ولما كانت البروليتاريا بسبيل التحرر لاتستطيع خوض حروب استعمارية فينبغي القبول بالثورة ومع ذلك فان الثورة لن تتم بالطبع دون شتى انواع التدمير ولكن مثل هذا الامر ملازم لكل ثورة وقد يجري الشي نفسة في بلدان اخرى ايضا مثلا في الجزائر وفي مصر وهذا سيكون بالنسبة لنا وبكل تاكيد خير حل . اذ سيترتب علينا القيام باشياء كثيرة عندنا ان اعادة تنظيم اوربا واميركا الشمالية توفر لنا فورا قوة هائلة ومثالا بليغا الى حد ان البلدان شبة المتمدنة ستسير من تلقاء نفسها ورائنا والحاجات الاقتصادية وحدها تتعهد بهذة المهمة ولكن اية اطوار اجتماعية وسياسية يترتب على هذة البلدان اجتيازها قبل ان تبلغ ايضا التنظيم الاشتراكي فهذا ما لانستطيع اليوم كما اعتقد ان نجيب علية الا بفرضيات لا طائل تحتها غير ان ثمة امرا لا يقبل الشك : هو ان البروليتاريا الظافرة لاتستطيع ان تفرض اية سعادة على شعب اجنبي دون ان تقوض بذلك انتصارها بالذات . وطبيعي ان ذلك لاينفي ابدا قيام حروب دفاعية ذات طبيعة متنوعة """).
ان اجلس لايعتقد مطلقا ان "العوامل الاقتصادية " تكفي بحد نفسها للتغلب مباشرة على جميع المصاعب . فبالانقلاب القتصادي سيدفع جميع الشعوب الى الاتجاة نحو الاشتراكية غير انة من الممكن مع ذلك ان تقوم ثورات بل حروب ضد الدولة الاشتراكية . ان السياسة ستتكيف حتما وفقا للاقتصاد ولكن ذلك لن يحدث دفعة واحدة دون اصطدامات ى بكل بساطة مباشرة ان ما لايقبل الشك " بنظر انجلس انما هو مبدا واح اممي اطلاقا يطبقة على جميع " الاجنبية الشعوب " أي ليس فقط على الشعوب المستعمرة : ان فرض اية سعادة عليها يقوض انتصار البروليتاريا .
ان البروليتاريا لن تصبح قدسية لمجرد انهال قامت بالثورة الاجتماعية ولن تكون معصومة من الاخطاء ونواحي الضعف ولكن الاخطاء المحتملة والمصالح الانانية عند الذين سيسعون الى قضاء شؤونهم على حساب الاخرين ) ستدفعها حتما الى ادراك هذة الحقيقة .
اما نحن جميعا اعضاء الجناح اليساري الزيميرفالدي فاننا مقتنعون كما كان كاوتسكي مثلا قبل ان يدير ظهرة للماركسية في 1914 وينتقل للدفاع عن الشوفينية بان الثورة الاشتراكية امر ممكن تماما في المستقبل القريب العاجل " بين ليلة وضحاها " كما قال كاوتسكي نفسة ذات يوم ان مشاعر العداء القومي لن تزول بمثل هذة السرعة فان الحقد المشروع تماما الذي تكنة الامة المظلومة المضطهدة للامة التي تضطهدها سيبقى ولن يزول الا بعد انتصار الاشتراكية بعد اقامة علاقات ديمقراطية تامة بين المم بصورة نهائية فاذا شئنا ان نكون امناء للاشتراكية ترتب علينا منذ الان ان نهتم بتربية الجماهير بالروح الممي وهو امر يستحيل في الامم الظالمة دون الدعاية لحق الامم المظلومة في الانفصال ..
المصدر
كتب في يوليو تموز 1916
صدر في اكتوبر تشرين اول 1916 في " مجموعة " سوسيال ديموقراط " العدد 1
التوقيع .. لينين
لينين المجموعة الكاملة المجلد 30
تعريب دار التقدم موسكو . لينين " حركة شعوب الشرق الوطنية التحريرية "
مجموعة من المقالات والخطب ص269-272
سنة الطبع 1974
النسخ الكتروني
جاسم محمد كاظم
Jasim_737@yahoo.com
مركز دراسات وابحاث الماركسية واليسار
http://www.ahewar.org/lc

حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار