معادلة الروح اللانهائية

نجيب غلاب
2012 / 7 / 30

أيتها القادمة من أفق نغمة مجنون..
اي جنون بإمكانه ان يكون له معنى، أن لم تكن الاغنية هي سر الوجود
لحني وجودنا في فجري الغائب،
تاهت المعاني،
الفراغ قنبلة ألم ان لم اغني،
الموسيقى وجودنا الابدي الذي لم نكتشفه بعد،
شيء من المستحيل نخلقه ليخلقنا،
يا الله ليتني سمفونية مجردة حتى اكون انسان كامل،
شيء لا أدركه يلتهمني بلا رحمة،
ضائع في فجر لم أدركه بعد،
أيها الزمن أأنت مخلوق؟
أم الخلق فيك يبحث عن نفسه،
شيء مذهل عزيزتي التي اعشق بقايا وجودي فيك،
أبدو لنفسي وكأني شيء لا يمكن أدراكه
اعماقي حياة أتلوها بالموسيقي فاشعر بالوجود الذي لم يكن،
قيل في عصر سابق ان الآلهة موسيقي،
اعماق الانساني صمت مريب سحر غامض
ولا يمكن ترجمته إلا بالصوت والكلام غير نافع ان لم يكن شعر
ان كان موسيقى كان الوجود الذي يجب ان يكون
صورتنا التي نجهلها،
موسيقى هي الروح..
اغوار الانسان لم تولد بعد
نظريات العلم ناقصة
العلم عقل وتجربه
وحدها الموسيقي المستحيل الذي اكتشف الداخل الغامض فينا
انها الايمان الذي لم نؤمن به بعد،
المسيحية تؤمن بالله ولكنها تاهت في الاقانيم الثلاثة فقدت معناها
وفي الموسيقى اكتشفوا الوحدانية المجردة،
الكنيسة تغني علّها تتجاوز الواحد الثلاثي...
نحن موحدين وولا نعشق الموسيقى
نقص يبتلع الروح
هل التجريد الذي يطربنا فسق؟
تناقض ان نرفض صوفية مجردة تشهد ان الكون سيمفونية الواحد الاحد..
الموسيقى صور لا تنتهي من التجريد ..
انها متعددة بصورة الابداع الذي فينا
ابداع لا ينتهي،
الانسان مخلوق يخلق الابداع
الموسيقى منتهى الابداع يا عزيزتي
غريب امر من يحرم نفسه وجوده
جامدون كالحجارة في محراب مزور..
الكون ارقام معادلة رياضية
الموسيقى نقيض المعادلة المعملية
انها معادلة الروح اللانهائية
انها شيء مختلف لا يمكن حسابها
انها عقل متناقض مع نفسه
تعبير عن اعماقنا المجهولة!!

حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية