مركز الدراسات والابحاث العلمانية في العالم العربي

Secular Studies & Researches Centre in Arabic World
يوتيوب العلمانية
تشييع ضحايا مجزرة المسجدين في ..
تشييع ضحايا مجزرة المسجدين في نيوزيلندا
نيوزيلندا تتحول لإيقونة للإنسا..
نيوزيلندا تتحول لإيقونة للإنسانية بعد تعاطيها مع مجزرة المسجدين
الاتجاه المعاكس- هل يتحمل قادة..
الاتجاه المعاكس- هل يتحمل قادة عرب مسؤولية مجزرة المسجدين؟
حماس تصطدم بالمرجعيات الدينية ..
حماس تصطدم بالمرجعيات الدينية الفلسطينية
أردوغان: يجب تعديل القوانين بن..
أردوغان: يجب تعديل القوانين بنيوزيلندا لمعاقبة منفذ جريمة المسجدين
نيوزلنديون يسلمون أسلحتهم بعد ..
نيوزلنديون يسلمون أسلحتهم بعد مذبحة المسجدين
محمد كشكار
2019 / 3 / 19: (1)
أطالبُ بإنشاء مخبر للتفكير السياسي المجرّد في تونس؟  - محمد كشكار
2019 / 3 / 19: (2)
الضريرة المستنيرة !  - محمد كشكار
2019 / 3 / 18: (3)
مفكرون وفلاسفة تقدّميون أوروبيون غير مسلمين سبقونا وأنصفوا الإسلامَ والمسلمينَ !  - محمد كشكار
2019 / 3 / 17: (4)
خِطابٌ أراهُ جيدًا أرُدُّ به على خِطابٍ أراهُ سيئًا؟  - محمد كشكار
2019 / 3 / 16: (5)
بعضُ العِلمِ الأمريكي منحازٌ لمنتجِيه، هو ليس موضوعيًّا ولا محايدًا: بعضُ الباحثينَ الأمريكان أعداءٌ للإنسانيةِ مخرّبونَ مجرمونَ إرهابيونَ!  - محمد كشكار
2019 / 3 / 15: (6)
يومان في المنستير، قدمتُ محاضرةً علميةً، مدينةٌ جميلةٌ وجدتُ فيها ما أبحثُ عنه وما كنتُ دومًا أنشدُه دونَ خجلْ، ألا وهو الاحترامُ المتبادَلُ بين الأشخاصِ بغضّ النظرِ عن الاختلافِ في الأفكارِ!  - محمد كشكار
2019 / 3 / 14: (7)
الصين الشيوعية عينت مليون موظف مقيم لمراقبة مليون عائلة مسلمة في مقاطعة صينية مسلمة؟  - محمد كشكار
2019 / 3 / 13: (8)
أمَا آنَ للتونسياتِ أن يَنتزعنَ المُلْكَ من الرجالِ، لقد فشل هؤلاء قبل الثورة وبعدها وأصبحَ حُكمُهم في ضلالٍ؟  - محمد كشكار
2019 / 3 / 9: (9)
هل خرجنا من الجاهلية، وهل طبقنا فعلا ما أمرنا به الإسلام؟  - محمد كشكار
2019 / 3 / 8: (10)
مجموعةٌ من الأسئلةِ، أرّقتني طيلةَ عقودٍ! وجدتُ لها اليومَ جوابًا في كتابٍ؟  - محمد كشكار
2019 / 3 / 7: (11)
هل بقيتْ عدالتُنا معلقةً في السماءِ؟  - محمد كشكار
2019 / 3 / 6: (12)
ساعة كاملة مع وزير الشؤون الدينية (de 8h à 9h): نقاشٌ حول فكرتي ومفهومي الجديد -الجوامع النموذجية- (Les mosquées pilotes)؟  - محمد كشكار
2019 / 3 / 6: (13)
مجموعة من الأسئلة المحرجة والمحيّرة، أود من كل مسلم صادق - يعيش في بلد إسلامي - أن يوجهها لنفسه قبل غيره واليوم قبل غد، حتى يتدارك أمره قبل فوات الأوان؟  - محمد كشكار
2019 / 3 / 4: (14)
متى تَخْرَسِي يا طواحينَ الريحْ، أريدُ أن أكتُبَ؟!  - محمد كشكار
2019 / 2 / 28: (15)
أكثر السلفيين لا يتحوّلون إلى جهاديين، وأكثر الجهاديين لم يمرّوا بالسلفية! (اليوم الثاني من المؤتمر حول الإرهاب الإسلامي، 27.02.19)  - محمد كشكار
2019 / 2 / 27: (16)
حضرتُ اليوم مؤتمرًا حول الإرهاب-الإسلامي-الفاحش في نزل مضخم فاخر في البحيرة 1، عاصمة الإرهاب-الاقتصادي-الرأسمالي-السائل-الغربي-المسيحي-اليهودي-الشرقي-الإسلامي الأفحش، الثاني أبُو الأول، مُولّدُه، مُموّلُه، مُصدّرُه وراعيه، ولو انقرض الثاني وسادت العدالة الاجتماعية مكانَه لَزال الأولُ أوتوماتيكيًّا!  - محمد كشكار
2019 / 2 / 26: (17)
تدبّروا يا أولي الألباب واقْتَدُوا بِحريةِ التعبيرِ التي مَنَحَها اللهُ للشيطانِ في القرآنِ الكريمِ!  - محمد كشكار
2019 / 2 / 25: (18)
وجهة نظر في الجانب الدنيويّ من الدرس الذي يسبق خطبة الجمعة  - محمد كشكار
2019 / 2 / 24: (19)
حضرتُ أمس، السبت 23 فيفري 2019، ندوةً ثقافيةً بِبومْهَلْ ، نظمتها -جمعية تَواصُل الثقافية بِنَعْسانْ- بالقاعة المغطاة بنعسان من 15:30 إلى 17:30  - محمد كشكار
2019 / 2 / 22: (20)
في جمنة الستينيات: -أكبرُ منّا سِنًّا أكبرُ منّا قدْرًا!-  - محمد كشكار
2019 / 2 / 22: (21)
بعضُ اليساريين يتهمونني جهلاً بالتركيزِ على نقدِ -اليسار التونسي المتعصب أو الانتهازي-: كيف لناقدٍ غير مُنبتٍّ أن يركّز اهتمامَه على نقدِ صفر فاصل من المجتمع التونسي ويُهمل التسعة والتسعين فاصل؟  - محمد كشكار
2019 / 2 / 21: (22)
في أمريكا اليوم، بدأتِ الرياحُ غير الرسميةِ تجري بما لا تشتهي سُفُنُ إسرائيل اليمين المتطرّف!  - محمد كشكار
2019 / 2 / 20: (23)
-وأبغضُ الحَيْرَةِ الجهلُ بالوِجْهَةِ-؟  - محمد كشكار
2019 / 2 / 18: (24)
محمد كشكار يُجامِلُ والعِلمُ لا يُجامِلُ !  - محمد كشكار
2019 / 2 / 17: (25)
شهادة الدكتورا في البلدان العربية: الكثرة وقلة البركة!  - محمد كشكار
2019 / 2 / 16: (26)
سِيرةٌ ذاتيّةٌ وغير ذاتيةٍ، موضوعيةٌ وغير موضوعيةٍ  - محمد كشكار
2019 / 2 / 15: (27)
عنف لفظي ورمزي، أردّ عليه بلطف ديونتولوجي: إلى كل صديق يساري هاجمني قبل أن يقرأني!  - محمد كشكار
2019 / 2 / 14: (28)
رسالةٌ يساريةٌ ودّيةٌ أبعثُ بها إلى العقلاءِ من اليساريينَ فقط: بعضُ أسبابِ عدمِ انتشارِ يسارِنا الحزبيِّ في مجتمعِنا التونسيِّ المسلمِ؟  - محمد كشكار
2019 / 2 / 13: (29)
التصويتُ النافعُ: بارادوكسالّومان، ارتفاعُ التصويتِ للسبسي في 2014، أكبرُ دليلٍ على عدم شرعيتة وعدم أحقيته في كرسي الرئاسة  - محمد كشكار
2019 / 2 / 12: (30)
ماذا علّمتني فلسطين حول العنصرية في الولايات المتحدة الأمريكية؟: عندما أراهم (الفلسطينيين) أراني (سود أمريكا)  - محمد كشكار
2019 / 2 / 11: (31)
تَوْنَسَةُ مطلب -السترات الصفراء- (gilets jaunes) المتمثل في التمتّع بمزايا الديمقراطية التشاركية أو المباشرة (RIC)  - محمد كشكار
2019 / 2 / 9: (32)
في الجزائر وتونس، تخلّى اليسار عن تناقضه الرئيسي مع السلطة والرأسمالية، وكرّسَ نضالَه وحصره في نقد وثلب عموم البروليتاريا المتعاطفين مع الأحزاب الإسلامية: تجارةٌ خاسرةٌ وحرثٌ في الماء!  - محمد كشكار
2019 / 2 / 8: (33)
انتصارًا للعِلمِ اختصاصِي وليس انتصارًا للإسلامِ دينِي، ولكلّ مقامٍ مقالٌ؟  - محمد كشكار
2019 / 2 / 7: (34)
ميثاق شرف، أود من كل مواطن مُرشِّح للحكومة القادمة 2019، أن يمضيه، قبل تسلم وزارته!  - محمد كشكار
2019 / 2 / 6: (35)
هل الشعبُ هو الذي يَكتبُ دستورَه أو الدستورُ هو الذي يَخلقُ شعبَه!  - محمد كشكار
2019 / 2 / 5: (36)
رئيس اللجنة، شفيق صرصار يَمنحُ شهادةَ الماجستيرْ بملاحظةِ حَسَنْ لباحثٍ غير جمني أنجزَ بحثًا علميًّا حول تجربةِ جمنة  - محمد كشكار
2019 / 2 / 4: (37)
الأطفال لا يولَدون ملائكة كما يعتقد الكثيون ولا شياطين أيضًا، إنما يصبحون...؟  - محمد كشكار
2019 / 2 / 3: (38)
القانون لا يحمي المغفلين من أمثالي!  - محمد كشكار
2019 / 2 / 2: (39)
هل اهتدى المثقف العربي إلى حل للأزمة العربية الراهنة؟  - محمد كشكار
2019 / 2 / 1: (40)
رُبَّ عُذرٍ أقبَحُ من ذنبٍ: عندما تَصنِّفُ الدولةُ الصينية مواطنِيها إلى صينيٍّ متحضِّرٍ وصينيٍّ غير متحضِّرٍ  - محمد كشكار
2019 / 1 / 31: (41)
إشكالية مطروحة منذ بداية التاريخ: هل نجحت الأخلاق الفلسفية والدينية في تغيير حياة البشر إلى الأفضل، أي من السلوك اللاحضاري إلى السلوك الحضاري؟  - محمد كشكار
2019 / 1 / 30: (42)
-ڤوڤل- 3 والأخير: التجسس المقنّع وصل إلى غرف نومنا وداخل أجسامنا  - محمد كشكار
2019 / 1 / 29: (43)
-ڤوڤل- 2: من الرأسمالية إلى الشمولية الناعمة تراقبنا وترسم مستقبلنا  - محمد كشكار
2019 / 1 / 28: (44)
-ڤوڤل-، هذا الغول القادم من كاليفورنيا! ماذا فعلَ بمعلوماتنا الشخصية التي جاءته على طبقٍ من ذهبٍ؟  - محمد كشكار
2019 / 1 / 27: (45)
الفرنسياتْ الشجاعاتْ، صاحباتْ -الستراتْ الصفراءْ- والعاملات التونسيات المهمّشات: عددُهنّ ومِهَنُهنّ؟  - محمد كشكار
2019 / 1 / 26: (46)
اليومَ، علّمتُ ابني درسَينِ بسيطَينِ؟ مواطن العالَم  - محمد كشكار
2019 / 1 / 25: (47)
موقفِي الفكريُّ الشخصيُّ جدًّا حول مسألة -الجهاز السري، وتسفير الشباب التونسي إلى سوريا-، التهمة الموجهة إلى حزب النهضة من قِبل جل اليساريين، داخل الجبهة وخارجها  - محمد كشكار
2019 / 1 / 24: (48)
ماذا فعل، بنا وفينا، غولُ القطاعِ الخاصْ المتوحِّشُ جدًّا؟  - محمد كشكار
2019 / 1 / 23: (49)
أدعو وبِشدّةٍ إلى الترشيدِ في المصاريف، أو بالأحرَى إلى التقشّفِ فيها، عند عقدِ ندواتِ -المجتمعْ المَدَنِي-، العلميةِ أو الثقافيةِ أو السياسيةِ أو النقابيةِ  - محمد كشكار
2019 / 1 / 22: (50)
لماذا تثورُ الشعوبُ؟ لماذا الآنَ وليس غدًا؟  - محمد كشكار

        
 



نحن كصفحتك  الرئسية ! | إضافة إلى المفضلة | اهداف المركز |
   | اقرا سجل الزوار/التعليقات | اكتب في سجل الزوار/التعليقات |
منسق المركز: فواز فرحانEmail
| تاريخ الانشاء   1 - 5  - 2004 |
| Articles - English
Visitor Nr : عدد الزوار : 14804959