طرق سهلة للقضاء على كورونا و علاجها

ايدن حسين
aydinhusein1968@gmail.com

2020 / 4 / 3

لعلاج الامراض هناك طرق عديدة
منها الكيميائي .. اي مواد كيمياوية تجرب على الحيوانات و تشاهد تفاعلاتها و تاثيراتها على الجراثيم و الحيوانات على السواء
فاذا حاز الدواء الكيمياوي هذا على تاثير ضار على الجرثومة و تاثير غير ضار على الحيوان .. .. تقوم الجهات المسؤولة بتوصية استعماله في القضاء على تلك الجرثومة
طبعا انواع هذه المواد تختلف من التي تقتل الجرثومة او تشلها بان تمنعها من التكاثر .. و منها تستهدف خاصية من خاصيات الجرثومة و ليست الجرثومة ككل .. اي قد تستهدف غلافها و تحطمها مثلا
و هذه الطريقة طريقة بطيئة و معقدة و متعبة جدا .. و تحتاج الى جهود جبارة و ازمان طويلة و اموال طائلة و خبرات كبيرة
لكن هناك طرق اسهل بكثير
ان دراسة الفيروس و خصوصا غشائها الخارجي .. ليس كيميائيا .. بل ميكانيكيا .. بمعنى شكلها الخارجي ثلاثي الابعاد .. يمكننا من ايجاد مواد طبيعية .. تلتصق بهذه الفيروسات فتمنعها من دخول الخلية البشرية
كل ما يلزمنا لعمل ذلك .. مجهر الكتروني .. لدراسة الغشاء الخارجي للفيروس .. و دراسة بعض المواد الطبيعية الموجودة بكثرة لاختيار احداها لهذا الغرض
طبعا هذه الطريقة تنفع مع الفيروسات التنفسية .. و قد لا تنفع مع جميع الفيروسات
نفحص بعض المواد مثل الغبار و التالك و مواد تشترط ان لا تكون ضارة بالانسان .. و تشترط ان لا تكون تمتص الماء و الرطوبة .. يستنشقها المريض من خلال جهاز الاوكسجين اذا كانت حالته صعبة .. او حتى يمكن صنع بخاخات مثل بخاخات الربو
يستنشقها المريض بين فترة و اخرى للقضاء على فيروس الكورونا الحالية باحاطتها من جميع الاطراف .. و منعها من دخول الخلية البشرية في الرئتين
و بذلك يمكن ان يقذف الى خارج الرئتين عن طريق العطاس او الكحة و السعال .. بصورة طبيعية او القضاء عليها بعد ان يتم تصنيع المضاد الحيوي لها من قبل جسم الانسان بعد مرور فترة من معاناة المريض
و هناك طريقة استخراج المصل المضاد للفيروس من الاشخاص الذين عانوا من المرض و شفوا منها .. حيث يحملون في دمائهم .. الاجسام المضادة لهذا الفيروس
هذين الطريقتين سهلتان جدا .. و لا تحتاجان لا الى تجربتهما على الحيوانات و لا حتى تجربتهما على الانسان
و بذلك يمكن كسب كثير من الجهد و الوقت
و هذين الطريقتين متاحتان لجميع الدول بلا استثناء
و لا تحتاجان الى اموال طائلة او خبرات كبيرة
مع تمنيتاتي للجميع بالصحة و السلامة
..



http://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World