بذور دار سطور في سندانة خانقين

صفاء الصالحي
Safi2061975@gmail.com

2019 / 3 / 3

حتماً لكل بذرة ان تبدء بالنمو اذا ما تتوفر لها عوامل النمو ، وان تطور ونمو هذا الكائن الحي ووصوله الى الشكل النهائي لابد بالمرور بمراحل عدة ، هذا ماهو متعارف عليه في البايلوجيا النباتية " علم النباتات " ، لكن ان تنمو هذه البذرة مبكراً وسريعاً فتلك هي طفرة في معدلات نموها .
في خطوة غير مسبوقة متزامنة مع موسم الربيع الزاهي أقت دار سطور للطباعة والنشر بذرتها الثقافية الاولى على سندانة خانقين الثقافية ، فالتقطها احد مهندسي الثقافة الخانقينية الدكتور سامان جليل ابراهيم غير مكترث بمثبطات النمو ومراهناً على خصوبة ارض خانقين ، ومتعكزاً على ماء واوكسجين خانقين ، وحرار لهفة القرّاء فيها ، والضوء الثقافي المنبثق من الشارع الخانقيني النافذ من ظلام الجهل المتفشي في المجتمع ، بالاضافة الى الهرمونات الثقافية من الروائيين والشعراء والفنانين والكتاب العاملين جنباً إلى جنب مع بعضهم البعض ، لقد سخرت اللجنة المنظمة لمهرجان " خانقين خان القراءة " كل تلك العوامل في تنشيط إنزيمات بذرة الراعي الاول لهذا الكرفان الاستاذ ستار محسن علي مدير مؤسسة دار سطور وتحويلها بوقت قياسي إلى شجرة تبتسم للحياة .
لحظات وصولي لموقع المهرجان على حدائق (باخجة خوشي) في مدينة خانقين شعرت وكأن روحي حلقت في سماء المهرجان فالتقطت صورة عدة نابضة بالحياة الزاخرة بالثقافة والفن والأدب المترع بالقيم الجمالية ، وأجمل ما في هذه الصور الملتقطة لقطة لمقطع مصور من زاوية عين الطائر ( Eya bird angle) تبين مشهداً واسعاً من الأعلى ، وكأن طوابير السيارات الممتدة بأمتداد الشارع المؤدي الى موقع المهرجان بمثابة ساق شجرة تحمل أغصان غير متشابكة مرصوصة بانتظام تحتضن بعضها ، غصن لاعمال يدوية مبدعة ، وغصن لمعرض للفنانيين والرسامين، وغصن معرض فوتغرافي لبلدية خانقين ، وغصن للمسرح ، ويتفيأ الناس ظلال تلك الأغصان، ويشم من اوراقها عبق الحب والفن والحياة ، شجرة مورقة باسقة مثمرة قد اينعت وحان وقت اقتطاف ثمرها (أكثر من 2000 كتاب ) يدور الناس حولها ينهم من ثمرها قطفا ، منظر أشعرني بروح الفرح والامل ، والأمن والسلام ، وحفزني بالمثابرة على القراءة الواعية ، شكراً لدار سطور شكراً للقائمين على هذا الكرنفال الثقافي الناجح بأمتياز، نجاحكم رسالة الى القائمين على امر الوطن ان دعم الثقافة وإقامة المهرجانات الثقافية سلاح في كل زمان ضد الجهل وامان للمستقبل الاجيال .
كل امنياتي ان يحافظ الجميع لاسيما من اقتنى الكتب من هذا الكرنفال على هذه الشجرة لتبقى مخضرة وتأتي أكلها كل حين .



http://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World