أين تكمن العلّة؟ 8

خسرو حميد عثمان
Khasrow.othman@yahoo.de

2019 / 2 / 11

قبل أن نبدأ بالبحث فيما إذا كانت العلة تكمن:
1ـ في دماغنا من الناحية الفسيولوجية فيما يتعلق بحجم ونشاط المناطق المسؤولة عن الغرائز البدائية (المنظومة الحوفية) وتلك المسؤولة عن الرصانة وضبط النفس والتفاعل الاجتماعي (القشرة المخية الحديثة) اللتان تختلفان فطريا من إنسان لأخر؟(1)
2ـ في عقولنا وكل ما يتعلق بذاكرتنا وثقافتنا والجوانب الأخرى التي وردت في مقال الدكتور قاسم حسين صالح" تحليل سيكوبولتك لأغرب ظاهرة سياسية في تأريخ العراق "؟ (2)
3 ـ فيما إذا كنا في حالة ارتباك نتيجة التلاعبات السياسية والتعدي على عقولنا؟
4ـ ضحية نظام إقتصادي عالمي غير عادل ، أحادي الجانب.(3)
5ـ أو إننا نعيش في عالم لم يتغير من حيث الجوهر رغم إنجاز كل هذا التقدم العلمي و العلاقات ذات الطابع العبودي لم يتم تجاوزها من حيث الجوهر ؛ "من العبودية الى العبودية" حسب وصف البروفسور كاتاسانوف.(4)
(القاعة ذات القاعة
بكراسيها
وبصوت مناديها
بعيون كلاب الصيد المغروزة في لحم اضاحيها
نفس الياقات البيضاء
ونفس الأحذية اللماعة
والزمن المتخثر في الساعة
ما زال كما ......) (5)
أود أن أتوقف مرة أخرى عند موضوع الإغتيال إستمرارا للحلقة السابقة بإلقاء الضوء على عدد من الإغتيالات السياسة العالمية منها إغتيال ستالين، باتريس لومومبا (6) وأربعة إغتيالات في أمريكا، يمكن أن نستنتج بأن هذه الإغتيالات أدت الي تغيير مؤثر في إتجاه المسار السياسي والإجتماعي في كل من الإتحاد السوفياتي السابق، أفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية.
بمناسبة مرور ستين عاماً على إغتيال مارتن لوثر كينغ، وقع ستون أميركياً بارزاً رسالة تدعو الكونغرس إلى إعادة فتح التحقيقات في اغتيال الرئيس جون ف. كينيدي ، ومالكولم إكس ، ومارتن لوثر كينغ جونيور ، والسيناتور روبرت كينيدي.
يصف قائد هذا الجهد، الصحفي والكاتب ديفيد تالبوت، الذي كتب عدة كتب حول الاغتيالات والدولة العميقة الرسالة:
"الرسالة التي وقعها المؤرخون والصحفيون والمحامون وخبراء آخرون بشأن جرائم الاغتيالات السياسية الأربع هي محاولة لإنشاء لجنة وطنية للحقيقة والمصالحة للبدء في قلب مسار الانقسامات الاجتماعية والثقافية الكارثية التي تم تغذيتها خلال عقود من الأكاذيب التي تمارسها الحكومة.
يُؤمل أن ينجز هذا الجهد الحد من التأثير المدمر الذي تركه غياب الحقيقة عن عمليات القتل هذه على الديمقراطية الأمريكية الهشة ، ولماذا الآن هو الوقت المثالي للأمة للتعامل مع الحقيقة."
من بين الموقعين على الرسالة Daniel Ellsberg الذي كان مستشارًا للأمن القومي في البيت الأبيض أثناء رئاسة كندي. عندها قام بتسريب وثائق البنتاغون. وهو زميل أقدم لمؤسسة سلام العصر النووي ، ومؤلف كتاب "آلة يوم القيامة: اعترافات مخطط الحرب النووية مذكرات ، أسرار" ، التي أصبحت موضوع الفيلم الوثائقي المرشح لجائزة الأوسكار "الرجل الأكثر خطورة في أمريكا". وهو أيضا شخصية رئيسية في فيلم ستيفن سبيلبرغ عن وثائق البنتاغون "The post".
ملاحظة: ظهر Ellsberg في البرنامج الحواري Skavlan (برنامج مشترك بين التلفزيون السويدي والنرويجي)مساء يوم الجمعة المصادف 8شباط، سنقوم بنشر ترجمة للحوار في الحلقة القادمة.

‏ (1) https://youtu.be/5MOIOaMJ3tc
‏(2) http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=624886
‏(3) https://youtu.be/s9Z0Ta7Z6iE
‏(4) http://youtu.be/UI0QINo_Ffc
(5) بلند الحيدري ديوان"حوار عبر الابعاد الثلاثة" http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=68633
‏ (6)https://ar.m.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%B3_%D9%84%D9%88%D9%85%D9%88%D9%85%D8%A8%D8%A7
10شباط 2019
(يتبع)




http://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World