من أجلك

عبد العزيز الحيدر
aziz.alhaider.aa@gmail.com

2018 / 12 / 24

من أجلك

من أجلك أريد هواءاً
من أجل أغنياتك
أشد أوتار قلبي
وتعزف من مساماتي الأنغام الهادئة....الحزينة
من أجلك أصبغ عيوني بتدرجات الأزرق
لأرسم لك
بحرا واسعا ومركبا
بأشرعة ملونة ونظيفة
من أجلك
أرتب أحجار الدومينو
وأدخل إلى كهف اللغة منتقيا
زنابق الكلمات الملونة
من أجلك....أنا جالس
على الشاطئ منتظرا قدومك من بعيد



http://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World