بتلات الورد/ الحلم الواسع

مراد سليمان علو
Muradallo@yahoo.com

2018 / 11 / 22

بتلات الورد/الحلم الواسع

1
"اتَسعْ، اتَسعْ أيهّا الكهف،
عندك ضيوف ضخام هذه الليلة:
ساسةٌ وقادةٌ وسادةٌ". (أدونيس).
أضق، يا كهف "حصارى"
سدَّ بابك
خبئنا في جوفك
فما ضيفاك إلا خيري وشاعره
والله ليس ثالثنا
انكمش أيها الكهف
داعش قادم
داعش تقول: الكهف بدعة
والوحي لا يقطر من الكهوف.
2
يتزايد الهمّ اليزيدي، في الداخل وفي الخارج. في الوطن وفي المهجر. تركنا الموتى وبطولاتهم وتشبثنا بالأحياء من القادة فإذا هم يشبهون الموتى كثيرا.
3
بعض الباحثين في الشأن الأيزيدي والأيزيدياتي يريدك أن تنظر إلى "لالش" تجريديا دون أن يدرك أن التجريد إنما هو حرمان الشجرة من أوراقها.
4
غريب عند الشيعي الحاكم وعند الكردي الحاكم أن تكون أيزيديا وفي نفس الوقت أن تكون مواطنا عراقيا منذ 7000 عام!

5
تلك الأشياء التي تطالب بها:
أولا: سمّها بينك وبين نفسك!
ثانيا: عرف تلك الأشياء التي تريدها!
من العار أن ترغب بشيء لا تعرف ما هو
هذا الكلام موجه للحاكم.
6
عندما اتأمل حال الأيزيدية، أيّا كانت اتجاهاتهم وقومياتهم، أجد أن همهم هو تثبيت وإثبات ما هم عليه في الواقع دون حتى مجرد التفكير في التغيير.
7
الحريّة هي أن تبحث!
8
فقط، عندما تكون مبدعا ستعرف لماذا يحاربك الجميع، انهم يحاولون أن يرحبوا بك قائلين: أهلا بك بين الأنس.
9
لا توجد حقيقة بعيدة، أو ضائعة. أنت فقط لا تنظر إلى المرآة كفاية.
10
من واجبنا ألا نحبّ الفرس
من واجبنا ألا نحبّ الترك
ولكن ليس علينا أن نظهر كرهنا
فالكره ليس حلاّ.
11
التفت يمينا وشمالا، فمن يمنعك عن استخدام ذكائك إنمّا يذكرك بأن الذكاء هو الحلّ.

12
أنتِ موهوبة، وأنت موهوب، فلماذا تدعان الذباب يطن فوق رأسيكما؟
***



http://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World