هايكو موصلي

عامر هشام الصفّار
aalsafar@hotmail.co.uk

2017 / 3 / 20

1.في الليل كان يصغر
وفي النهار يضمحل
" صعلوك الخليفة"

2.يترّصده في الساحل الأيسر
عرفه من الصور..صار جثة
بيته العرمرم

3.صادم ما رَآه يحدث لرأس الملك آشور
وللثور المجنّح.. ستصيبهم لعنته
" متحف الموصل"..

4.هل ستسمع صوته قرب الغابات
هل سيغنّي لها من جديد فيطربها
" زرياب الموصلّي"..

5.السماء تتوعدهم
والمطر ينهمر
كما هو الرصاص



http://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World