أخبرها بأن الحجاب عنوان ، ونسى أن يخبرها عن الكرامة ...

قوق محمد
wise3200@gmail.com

2017 / 2 / 11

أخبرها بأن الحجاب عنوان ، ونسى أن يخبرها عن الكرامة ...

أحياننا اخرى يعلمها فنون العفة الذاتية وينسى ان يخبرها أن فيها شيئا يجذب الناس يجب ان تخبئه عنهم ....

حينما نبحث عن أسباب بعض الأشياء لما هي جميلة جدا يعيقنا وجود النقائص فيه ، وأحياننا تصدمنا الحقيقة أن النقيصة هي شيء يعكس تميزه ....

أحياننا أتساءل عن علماءنا ومشايخنا كيف يعيش أبناؤهم كي اعرف قيمة التربية في شخصياتهم ، لكن يصدمني وجود أبناءهم على غير شاكلتهم ، للأسف حتى الفطرة لم تنجح معهم ...

لما يأخذني هكذا الارتباك أندم على أن أبحث في هاته الأشياء ، لكن تعلمني الكثير كما تعلمني عدم الثقة في تلك الضحكة الصفراء والتكبيرة في كل كلمة لله وتلك القميص البيضاء ان لم يكن تحتها جسم ناعم نظيف ....

وأحياننا اخرى أرى أولائك المتزمتون الراسخون في النظام، ينسون احياننا الوضوء ويصلون بجواربهم النتنة ، ويزيد أن ياتي أولئك الشياتون _ " العملاء " _لتقبيل المسك من جواربهم ....

كل جواربنا نتنة إن طال لبسنا للأحذية ، لكن هناك نتن ناجم من الحذاء السيء وهناك من الجوارب القديمة كما هناك من الأرجل حينما تطأ أماكن متناقضة فتختلط الروائح يطريقة عجيبة ....

دائما علينا أن نغرس في نواصينا ان كل بنيء آدم خطآء ، كذلك نغمس أن الخطأ ربما هو أي شيء لأن كل آدم هي كل شخص ...

مثل أن إمام يمارس الرذيلة مع زوجة المؤذن ، والإمام لم يفعل في حياته سيئة أبدا غير هاته العادة ....

أو مثلا رجل طيب رائع يعتلي المنابر ويأمر الناس بالخير ويجري وراء كل شيء فيه الخير لكنه لم يخرج في حياته شق تمرة لله ، فقط اخرجها مرة واحدة في يوم عرس ابنته ...

أحياننا اخرى تمشي معه في الطريق يحدثك بكل حب وود واخلاص لله ويقولك لك إن مهمتنا القيادة للصلاح ويغرس فيك شجرة الزيتون .. ثم تركبان الطاكسي وتنزلان حينها تنسى انك لم تعطي حق الطاكسي من النقود تجري أنت فزعا أو تناديه .. فيقول لك دعك منها وبضحكة رائعة يمشي معك مرددا ماشي كاتبتلو ...

أيها الله ... هل أنا ناجح في تقديراتي أم أن هذا هو الصلاح ....



http://www.ssrcaw.org
Centre of Laic Studies and Research in the Arab World