9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها

ابراهيم الجندي
2018 / 11 / 8

الحلقة التاسعة : 62 - 71 البقرة

62 - إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ
تأكيد ان اليهود ، النصاري ، الصابئين الذين ( آمنوا) بالله و اليوم الاخر ( جميعا ) لا خوف عليهم و لا هم يحزنون
فالاسلام ليس هو الفيصل أو الوحيد الصحيح و ما عداه غير مقبول كما تشير آيات
ان الدين عند الله الاسلام ( ال عمران 19) ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه ( آل عمران 85 )

63 - وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
كيف اتخذ الله ميثاقا مع اليهود ؟ كتابة ام شفاهة ؟ مباشرة ام عبر النبي موسي ؟

64 - ثُمَّ تَوَلَّيْتُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَكُنتُم مِّنَ الْخَاسِرِينَ
لماذا تولوا ؟ و ما هو فضل الله عليهم ؟ و ما الخسارة المتوقعه لو لم يرحمهم ؟

65 - وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ
فقلنا .. هل تعني مجرد القول ام انهم تحول بمجرد القول الي قردة فعلا ؟

66 - فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ
علي ماذا يعود الضمير في فجعلناها / يديها / خلفها ؟

67- وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُواْ بَقَرَةً قَالُواْ أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ
هل الله يحكي حوارا وقع بين موسي و قومه ؟ ام ان هناك متحدثا غيره يقول الايات ؟

68 - قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُواْ مَا تُؤْمَرُونَ
رد اليهود علي موسي / رد من الله علي اليهود في نفس اللحظة .. يؤكد حالة الجدل الفورية بين الله / موسي / قومه

69 - قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ
استمرار طلب اليهود من موسي ان يسأل ربه و رد الله المباشر يثير تساؤل زمني .. متي سألوا ؟ متي نقل موسي سؤالهم الي الله ؟ متي تلقي الاجابة ؟ متي نقلها اليهم ؟

70 - قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِن شَاء اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ
تلقي موسي اسئلة اليهود و التوجه بها الي الله و اجابة الله برحابة واضحة … يؤكد امكانية طرح الناس للاسئلة المسكوت عنها

71 - قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ ذَلُولٌ تُثِيرُ الأَرْضَ وَلاَ تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لاَّ شِيَةَ فِيهَا قَالُواْ الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُواْ يَفْعَلُونَ
ازلية الله تؤكد استحالة مشاركته في اي حدث بشري قولا او فعلا ، لان مشاركته في حدث تاريخي علي الارض يعني انتفاء الازلية عنه بل و تجسيده
وقد تم شرح استحالة ان يتكلم الله و ذلك في فيديو علي يوتيوب بعنوان ( رب ارني كيف نزل الوحي ) يمكن العودة اليه ..
بالنهاية .. كلام الله مجاز مثل يده / وجهه / عرشه / كرسيه
-----------
المقالات السابقة
1-الفاتحـــة 1- 7 : موضوعها .. غير المغضوب عليهم .. اليهود ، ولا الضالين .. النصاري
2-البقـرة 1 - 20 : موضوعها .. المؤمنين و الكفار ومن في قلوبهم مرض
3-البقرة 21 - 28 : موضوعها .. دعوة الناس للايمان وتحدي الله للكفار
4-البقرة 29 - 33 : موضوعها .. استخلاف الله لادم في الارض واعتراض الملائكة
5-البقرة 34 - 36 : موضوعها .. رفض ابليس السجود لله وطرد من الجنة
6-البقرة 37 - 45 : موضوعها .. تفضيل الله بني اسرائيل علي العالمين
7-البقرة 46 - 54 : موضوعها .. اغراق فرعون ونجاة اليهود ، وعبادتهم للعجل
8-البقرة 55 - 61 : موضوعها .. تحدي اليهود لموسي و طلبهم رؤية الله جهرة
9-البقرة 62 - 66 :: موضوعها .. كلام الله مجاز وليس حقيقة