أنا العراق

مصطفى حسين السنجاري
2020 / 6 / 30

أنا لن أخافَ من الوعيد وإنني
حيثُ استجدَّ الجدّ أطولُ باعا

حطي القناع على القناع فإنه
ضعف وتهويل لمن يتداعى

لكنني رغمَ الشجاعة هادئ
صاعينِ للباغي أكيل الصاعا

من ألف عام كبريائي مهرتي
وعزيمتي لم تثنني مُنصاعا

كم قد ركبت البحر لم أخش الردى
لأمدّ كفي للغريق شراعا