الناصريةُ أسطورةُ البسطاء

حيدر مكي الكناني
2020 / 6 / 29

‏( الناصريةُ أسطورةُ البسطاء )‏
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
‏( مجموعتي : فتاوي شعرية ) ‏
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يولدُ الصّباحُ معبّئا بالمجهول
المجهول ..‏
أنّك تعرِفُ متى تصمتْ
الصمتُ ..‏
‏ مِسبحةُ جَدّي الطينية
حينَ تتلوى في طين الأبدية
وحطبُ الكلماتِ يندثرُ .. ‏
بينَ القهوةِ واللحظةِ الغبية
فينبتُ قصبُ البردي في يديك
راسماً للقادمِ أبجدية
أمّي ضلعُ الحكايةِ البهيّة
عصفور جنوبي تبغدَدَ في الناصرية
الناصريةُ أسطورةُ البسطاء
وهم يفترشون مقاهٍ أبدية
تحرسهم مِسبحة جدّي الخفية
والصّباحُ معبّئا بالمجهول
بالمفارز و ( المعدان ) ..‏
يتكاثرونَ ..‏
في وردِ حديقتي الخلفية
فتحبلُ أشجاري بصفّاراتِ إنذارٍ كاذب ‏
لتخترقَ جيوشهم ..‏
حاسوبي الشخصي
دفتر مذكّراتي ‏
قرصي الصلب
فيحترقُ سطحُ مكتبي
لتُنحر أبطال مجموعتي الشعرية
يولدُ الصّباح معبّئا بالمجهول
يوصد باب داري عليَّ ..‏
فأطِلُّ عليكِ من نافذة خندقي
مدجَّجا براياتي البيضاء ‏
على قلاع كلماتي العليّة .‏