ليس بالمقارنة تتميز الأشياء !!

حميد طولست
2020 / 6 / 1

المقارنة وسيلة للبحث في أوجه الشبه والاختلاف أو الفَرْق و التباين بين الأشياء أو الأشخاص ، تستعمل للتوصُّل إلى إجلاء الصورة الحقيقية لأحد المقارنين تطبيقا كما ورد في مشهور الكلام أنه " بضدها تتبين الأشياء ، والضد يظهر حسنه الضد " كما في قول المتنبي:
من يظلم القرناء في تكليفهم... أن يصبحوا وهم له أكفاء
ويذمهم وبهم عرفنا فضلـــــــــــــــه ... وبضدها تتميز الأشيــــــــــــــاء
وبخلاف المقولة الشهيرة " لا تقارن السيف بالعصا " والتي حُفّظنا أياها في المدارس الاعدادية على أنها من المسلمات ، والتي تفندها الحكمة السابقة ، فأني أرى أن كل شيء في هذا الكون ، مهما صغُر أو كَبُر ، إلا ويمكن مقارنته بما يقابله من سائر الأشياء أو الأشخاص ، لأنه مهما اختلف الشيء عن غيره في خواص وسمات بعينها ، إلا واشترك معه في خواصٍ وسماتٍ غيرها ، و أنه لابد لكل شيء مهما شابه أو ماثَل غيره ، من أن يختلف معه في جوانب ونواحٍ أخرى.
موجب هذ الكلام هو لجوء البعض مؤخرا إلى مقارنة غريبة لإثبات مواطن تلاقي الصفات وتماثلها بين مثالين لا يملكان نفس الملامح والأدوات والإمكانات والظروف ، وهم لا يدرون أن مقارنتهم تلك مسيئة للقيمة الاعتبارية لمقارَنِهم ، وتنتقص من قيمة منجزاته وتبخسها.
مقارنة مثيرة إن دلت على شيء ، فإنما تدل دلالة قاطعة على مقدار عدم ثقة المقارِنِين في ما أحاطوا به المقَارَن من صفات القيادة والزعامة الخارقة ، وشعورهم الداخلي بمحدودية مواهبه وقلة رصيده التاريخي أمام المقارَن به ، لأن التميز في الصفاة المخلدة لاسماء العظماء ، لا تستنسخ بمقارنة غبية ، وإنما بالعطاء والتضحية والنضال الوطني المنتج للحظة الإبداعية والفنية التطوعية الخادمة للناس ، والمنمية للوطن بكل صدق واستقامة ونزاهة وعفة وعزة نفس وكرامة..
حميد طولست Hamidost@hotmail.com
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "