عينة من الوامض الشعري في (مثلث الضحى) لمقداد مسعود / بقلم محمد عبد حسن

مقداد مسعود
2020 / 5 / 26

ما يميز القصيدة الومضة هنا _ إن صحت التسمية _ عن القصة الومضة، عند البعض، هو أنّ الأخيرة تفتح لقارئها مجالًا للتأويل معتمدًا على مخزونه المعرفي.. تأويلًا قد يوصله إلى غير ما أراده الكاتب.في حين أنّ القصيدة الومضة، على قصرها واختزالها المكتنز، تأتي لتوصل رسالتها للقارئ عبر تكثيف وإحالات تنأى بها عن المباشرة.
خذ مثلًا:
" الخيمةُ لا البيت: أضرمتنا"