صديقي القديم/28

مراد سليمان علو
2020 / 5 / 22

(28)
فجر العيد،
وقبل قدومي إليك، أريد أن أقطف باقة زهور نيسان من الحقول القريبة، وأصنع منها طوقا أقدمه لكَ؛ لتزين به صدرك..
ووقت الغروب، وبعد رحيلك قد تتساقط بعض البتلات، وتتعفر بغبار الطريق، ولكن يبقى لها شرف عناقها لك..

منذ أوّل يوم من نيساننا هذا، وكل شقّيقة تتمنى أن تنال ألم القطف؛ لتتباهى على صدرك!
***