تخاريف كورونا

عادل الخياط
2020 / 4 / 21

حدث ولا حرج عن الحكايات الأساطير التي قيلت عن هذا الوباء ,والأكيد ان مثل تلك الأساطير تصيب الناس بالرُعب , بالذعر , بعدم التوازن .. وعدم التوازن هنا في الخبر ونقيضه , ففي موقع يدعوك خبر للخوف من خلال أن رذاد الفايروس يلتصق في أو على المواد الصلبة , في آخر خبر تحته يقول لك ليس عليك القلق من الفيروس ففيه كثير من المبالغة , ولا تعرف في تلك الحالة هل تستند على الحث أو البراق الأول أم الثاني .. المعطيين يثيران السخرية , فالمُعطى الثاني يدعوك لعدم القلق وكل حاضرة في أقصى الأرض لحافرها قد سدت أبوابها .. والمُعطى الأول يُناقض الثاني , فما معنى أن رذاذ الفايروس يستقر على الأجسام الصلبة ويُصيب الخلق بما لا يحتسبون , بهذا المفهوم يتوجب أن تُشمع جميع المواد الغذائية من الخضروات والفواكه إلى المعلبات إلى مواد الغسيل إلى .. إلى

لم تشاهد مثل تلك الخزعبلات على موقع واحد أو عشرة بل على المطلق , فذات يوم مثلا على قناة الحرة سأل مقدم البرنامج بايولوجية أميركية عن مديات مستوى الفيروس في اللصق على الأجسام الصلبة , فردت هذه بذات الفكاهة : بأنه يلتصق على الأجسام الصلبة ويؤدي للعدوى , لكنه عاد ليتساءل : هل هذا يعني ان هذا الكورونا يطيرأو تطير في الهواء ليؤدي أو تؤدي بالتالي إلى فناء البشرية ههههههه !؟ ولا أتذكر بالضبط رد تلك البايولوجية الأميركية على تلك الخرافة التي إخترعها ذلك المذيع العبقري , أعتقد أنها توافقت مع الطرح , فهؤلاء البايولوجيون أيضا يظلون يهذرون ما دامت الفرصة هنا قد سنحت لهم أو من موقع التشبث بواقع ألق الشهرة , يعني هم ناس منسيون وليس مثل نجوم الفن والرياضة وكيفية إهتمام الناس بهم والملايين التي يتقاضونها - هذه الملحوظة أنا أراهن عليها , العالم مبني على غرائز التباهي , أو النرجسية ولا يعرف انه سوف يندثر بعد بضعة سنوات -

وبسطاء النلس من الطبيعي سوف تكون أو يكونون صدى للإعلام النخر , فعلى سبيل المثال , عند بداية الفيروس سمعت واحد على اليوتيوب يستعرض عضلاته ويُورد أمثلة عن فيلم سينمائي أميركي عن فايروس من نوع ما وغيرها من الحكايات ليُبرهن أنها مؤامرة أميركية , حينها كتبت تعليقا على الفيديو يقول : سوالف ما بيها حظ , حتى القادم من أطراف الحافات سوف يسخر منها , عايشين ونظرية المؤامرة تُعشعش في أدمغتكم !

أما الإعلام العربي فمنصهر في نظرية المؤامرة حتى تروي فتات الأرض من ذوبانه , وخاصة قناة الجزيرة وبرنامجها المعاكس , فهذا القزم صاحب البرنامج لا شيء يتفاعل في هذا الكون إلا ويقرنه بالمؤامرة الأميركية المستفحلة منذ زمن حصان طروادة ! هل كانت أميركا قائمة في زمن الإغريق ؟ في كل الأحوال فقد حصد كورونا من الأميركيين ما يتجاوز كل البقاع الأوروبية والآسيوية التي إستفحل فيها , فهل كانت أميركا تتآمر على نفسها في تلك الحالة يا ترى ؟

رجال الدين لا لوم عليهم في تفسيرات فيروس كورونا , فالجماعة لو هبت عاصفة أو حريق في غابات الأمزون أو في البرتغال أو اليونان أو أي صقع على سطح هذه الأرض فإنهم سوف ينسبونه : إلى غضب الله وانه مذكور في القرآن وان النبي الفلاني والعلاني قد صرح به قبل ستمئة مليون سنة أو ألف وأربعمئة سنة أو ألفين , لا أعرف , إحسبوها معي , يا لعضب أو غضب الله هذا الذي ليس له من نهاية : إله ليس عنده شغل وعمل سوى الوعيد المُدمر لخلقه , الإله الشرير ! , إذن لماذا أوجدتهم .. يا سيد لماذا لا تحرق الأرض بما فيها حتى تستطيع رؤيتك , حتى تستطيع أن نُحاسبك على الويلات المستديمة على مدى تاريخ الجنس البشري , يعني هو بس انت تحاسب , لا , الناس أيضا تريد أن تحاسبك على جزرهم المستديم , على ضيمهم المتواصل , على فقرهم وبؤسهم على … على ماذا ؟ لا أدري
وأنا من ضمن القطيع أصدق ما يُقال عن كل التخاريف وليس فيما يخص كورونا فقط , فأنا لست بمنأى عما تنزى به الخلق كما يقول " الطيب صالح " ساخرا لكن في النهاية المنطق أو الخرافة ذاتها تقول لي : انك مجبول ألا تكون من ضمن لفيف الخرافة , هل تفهم يا صاحبي ؟..

ومن بركات كورونا أن الأطباء قد أخذوا يتقاطرون مثل الفطر : واحد يقول عصير النومي الحامض - الليمون- والثاني يقول عصير البرتقال والثالث منظمة الصحة العالمية التي تقول : إنتظرونا بعد سنة ونصف حتى يظهر اللقاح , وخبر على أحد المواقع يقول متسائلا : هل لقاح السل يفيد مع مرضى الكورونا ههههههه , يعني العملية برمتها عبارة عن تشبث بفقاعات ليست ذات جدوى ,ووكلة ناسا تعد البشر انها من الآن وصاعدا سوف تطير للفضاء الخارجي من الأرض الأميركية وليس من أرض أخرى ههه , في البدء إنقذوا الأرض لتفكروا بالكواكب الأخرى !

ملاحظة : ليس القصد هنا التقليل من خطورة الفيروس الذي يحصد الآلاف في أوروبا وأميركا , لكن التساؤل المتواصل هو : : كيف يصيب كورونا بحارة أميركيين و فرنسيين في عرض البحر , عندما تستلم مثل هكذا خبر لا بد أن تتساءل كيف يحدث مثل هذا الأمر , يعني يجب عليك أن تنقل لي التفاصيل - أقصد وسيلة الإعلام التي تنقل الخبر : عن وسيلة الإتصال التي نقلت العدوى للبحارة , أما أن تقول لي فقط ان مئات البحارة قد أصيبوا بالفيروس فلا بد أن ينطلق تساؤل : كيف ؟ بحارة بالمئات يصابون بالفيروس , كيف تحدث العملية , هل ثمة إتصال بينهم وبين .. لا تعلم كيف "
زوجة رئيس وزراء كندا أصيبت بكورونا بعد عودتها مع زوجها من بريطانيا : يعني كيف أصيبت وكيف لم يُصاب زوجها مع العلم انه برفقتها , كيف لم تنتقل له العدوى مع ان وسائل الإعلام دمرت البشر بمدى سرعة العدوى حتى عن طريق الأجسام الصلبة ؟.. قد يُقال لك أنت تبحث عن الكواليس , طيب , أليست الخطورة التي تبعث على ذلك هي وسائل الإعلام التي دمرت البشر ببثها الخرافي ..
آخر خبر يقول : الأديب التشيلي : لويس سيبولفيدا " راح ضحية كورونا , الخبر يقول انه أصيب منذ بداية فبراير أو مارس لا ادري , لكني أتساءل من هو الذي ينجو من الفيروس ومن هو الذي يلقى حتفه , رئيس وزراء بريطانيا أنقذ من الفيروس , رغم أنه قد أدخل العناية الفائقة , بمعنى هل ثمة فرق بين العناية الطبية بين بريطانيا واسبانيا .. تفاصيل سخيفة , لكني أظن ان صاحب الشأن الرفيع من الممكن أن تُنقذ حياته , والشخص الفقير غير مُكترث به .. وهنا ربما أنا ذاتي أدخل في صميم نظرية المؤامرة التي أرفضها , لكن الرأسمالية المقيتة من الممكن هي التي تجيب على ذلك التساؤل وغيرها الكثير من التساؤلات .