المطلق في الفلسفة ح20

ايدن حسين
2020 / 4 / 11

في هذه الحلقة لنتكلم عن العشوائية .. هل هناك عشوائية في الكون

في الكيمياء .. اذا وضعت غازي الهيدروجين و الاوكسجين في وعاء فستحصل على الماء دائما .. و لن تحصل على البترول ابدا .. حتى لو انك قمت بنفس التجربة ملايين المرات .. النتيجة ماء
و هكذا كل التفاعلات الكيميائية .. ليست هناك عشوائية
حتى اذا كانت احتمالات الناتج متنوعة كأكاسيد الحديد مثلا .. فالظروف التي تؤدي الى الناتج الاول .. عند تكرار التجربة بنفس الظروف فانك ستحصل على الناتج الاول و ليس الثاني دائما .. اي ليس هناك اي مجال للصدفة او العشوائية

في الفيزياء .. الشمس تجذب الارض دائما بنفس الشكل و بنفس المقدار .. الامر ليس كيفيا .. اي ان مجرى الاحداث حتمي و بنفس الاتجاه دائما

في البايولوجيا .. عند تلقيح بويضة بشرية بحيمن بشري .. فالجنين سيؤدي الى بشر .. و لن يؤدي الى تمساح مثلا
و اذا حدثت طفرة جينية .. فلابد لذلك من سبب مادي خارجي او داخلي .. العملية ليست اختيارية بل حتمية اضطرارية

في الفلك و الكون .. الثقب الاسود دائما يبتلع اي شيء يقترب منه .. فلا يقول الثقب الاسود .. احب ان ابتلع الجسم المدور .. و لا احب ابتلاع الاجسام التي تحمل نتؤات على سطحها

و ما نظرية جناح الفراشة الا برهانا على انه ليست هناك اي عشوائية في الكون
رفرفة جناح فراشة او بعوضة في مكان لا بد و ان تكون لها تاثير ما في مكان اخر .. اي لا يذهب هباءا .. و كل حدث لا بد و له من محفز او محفزات .. لا شيء ياتي من لا شيء

اذن اين يمكن ان نجد العشوائية
قد تقولون في افعال الكائنات الحية .. الانسان مثلا .. انسان جائع يرفض ان ياكل .. او انسان شبعان .. مع ذلك ياكل
خزان عندما يمتليء بالماء .. فسيرفض احتواء ماء اكثر .. اما الانسان فقد يختار ان يحتوي من الطعام اكثر مما يستوعب او يحتاج
العملية الجنسية في الحيوانات و النباتات و حتى في الحشرات هي للتكاثر .. لكن في الانسان قد تكون للمتعة او تكون للمتعة و التكاثر معا
و لكن
افعال البشر ايضا هناك من يقول انها جبرية و ليست اختيارية .. شخص ما يريد ان يهاجر الى اوربا مثلا .. هو لم يختر ذلك .. بل هو يظن انه اختار هذا .. و لكنه في الحقيقة مجبر على هذا الامر
هذا في الاعمال الارادية ... اما الاعمال او الوظائف اللاارادية التي تحدث في جسم الانسان .. فهي اجبارية تماما و لا تحتاج الى كثير من النقاش .. القلب ينبض سواءا اردت ذلك ام لم ارد .. و القلب يتوقف سواءا اردت ذلك ام لم ترد
لا احد يختار اولاده .. و لا احد يختار والديه و لا احد يختار قوميته او جنسيته من ذكر او انثى
لا احد يختار المكان الذي يولد فيه

عندما نتعمق في المسائل .. فما كنا نراه عشوائيا .. هو في الحقيقة غير عشوائي
و ما نعتبره نظاميا .. نتمنى ان يكون عشوائيا .. كاعمالنا التي نعتبرها ارادية في حين انها محكومة ايضا بنظام صارم من العوامل الخارجية و الداخلية
و تماما كتاثير جناح الفراشة .. لا يمكن لك ان تعطي رغيف خبز لاحدهم ان لم يكن هناك عوامل داخلية او خارجية تؤثر فيك
صحيح قد تظن انك لا تفعل نفس الاجراء في توفر نفس الظروف .. لكن هذا نابع من عدم توصلنا الكامل الى هذه العوامل الداخلية و الخارجية

و دمتم بخير
..