المطلق في الفلسفة ح18

ايدن حسين
2020 / 4 / 3

في هذه الحلقة لنوضح المعنى لبعض الاعتقادات .. و ليس حقيقة وجود او عدم وجود
بمعنى .. بدل الاهتمام بهل نصدق هذه الاعتقادات .. بدلا من ذلك .. نهتم بمعنى هذا الاعتقاد فيما لو كان حقيقة و صدقا
في التاريخ السومري .. يذكرون ان هناك ملوكا عاشوا الاف السنين .. و هناك قصة نوح ايضا .. الذي عاش الف سنة
و كذلك مسالة وجود العمالقة و الاقزام .. كبعض القبور القديمة التي طولها اكثر من 5 او 15 مترا
و في الوقت الحالي .. نرى ان هناك بشر ذوي اجساد ضخمة .. كالزنوج في امريكا .. و كالمصريين و الهولنديين و الروس و الالمان
في حين نرى ان الصينيين و اليابانيين ذوي اجساد صغيرة
هناك السود و البيض و الصفر و الحمر
و هناك اكلة لحوم البشر في بعض بقاع الارض التي لم تدخل اليها الحضارة
في هذه الحلقة لنهتم بمعنى هذا الاختلاف بين البشر بدلا من .. هل نصدق بوجود العمالقة و الاقزام .. هل نصدق بالمعمرين الذين عاشوا الاف السنوات
لو دققنا في الكائنات الاخرى .. نرى ان هناك انواع كثيرة جدا من العناكب .. و انواع كثيرة جدا من النمل .. انواع كثيرة جدا من الاسماك المختلفة .. بل هناك انواع كثيرة من نوع الفصيلة ايضا .. مثلا هناك انواع كثيرة جدا من اسماك القرش
اسماك قرش صغيرة و متوسطة الحجم و ضخمة ايضا .. بل هناك حفريات بينت وجود اسماك قرش ضخمة جدا بحيث انها كانت تفترس الحيتان الموجودة حاليا
و هناك بعض القصص عن وجود طيور ضخمة ايضا .. كالعنقاء و التنين .. و هذا ممكن .. لكن انقرضتا .. كالديناصورات تماما
وجود العمالقة و الاقزام ... ليس الا دليلا اخر على التطور .. و وجود المعمرين ايضا دليل على ان التطور حقيقة
فكما ان هذا العدد و الاصناف الكثيرة لاسماك القرش دليل على ان التطور حقيقة .. فكذلك انواع البشر دليل على ان التطور حقيقة
و الا كيف تغير ادم ان كان عملاقا في البداية الى قزم في وقتنا الحاضر
فالمتدين الذي يسوق هذا الامر على انها معجزة .. اي وجود العمالقة .. بل يعتبرون اختلاف الوان و السن البشر معجزة الهية .. في حين انها نقطة ضعف في الدين .. لان ادم كيف يكون له كل هذه الالوان و الالسن المختلفة جدا
فيمكن اعتبار العربية و العبرية قد تحورا من بعضهما البعض
لكن اللغة الصينية و اليابانية .. كيف تحورت الى العربية يا ترى .. او كيف تحورت العربية الى اللغة الصينية يا ترى
و اريد ان اضيف ان التطور حقيقة .. و يمكن اثباتها بشكل بسيط جدا دون التوغل في علوم الحفريات و الاثار
جميع الكائنات الحية تتكون من خلايا و فيها د ن أ
والبشر مثل الحيوانات يتكون من اعضاء كالقلب و البنكرياس و الطحال
اذن تشابه الكائنات مع بعضها البعض .. دليل اكيد و قطعي على صحة و صدق التطور و الانتقاء الطبيعي
و دليل قطعي ان لها سلف مشترك واحد
جميع الكائنات تاكل و تشرب و تتكاثر
كلها لها اسنان و لسان و عيون
و دمتم بخير
..