المطلق في الفلسفة ح16

ايدن حسين
2020 / 3 / 31

لنحاول في هذه الحلقة ان نصل الى بعض اليقين فيما يخص الوعي
كلنا لابد و كنا في مواقف صعبة .. و اجبرنا على اتخاذ قرارات اضطرارية .. بحيث اتخذنا قرارا ضد ارادتنا
او اننا اجبرنا على اختيار قرار من القرارات المتاحة لنا طبعا
اذا قارنا الانسان مع الكومبيوتر .. فالكومبيوتر يقرر حسب المتاح له .. اي لا يستطيع الكومبيوتر ان يخرج خارج حدود البرنامج الذي يحكمه
فلو انك وضعت جوابين يختارهما في حالة السؤال .. فسيختار واحدا من الاجابتين .. اما اذا كانت الخيارات المتاحة له ثلاثة خيارات .. فسيختار واحدة من الخيارات الثلاثة
و لن يستطيع ان يختار خيارا رابعا ابدا
و نحن تماما مثل هذا الكومبيوتر .. نختار احدى الخيارات المتاحة لنا .. بالرغم ان الخيارات المتاحة لنا اكثر طبعا مما هو متاح للكومبيوتر .. لكن خياراتنا مع انها اكثر الا انها محدودة
ماذا نستنتج من هذه المقدمة .. نحن ايضا لدينا برنامج .. لا نستطيع الخروج منه .. بمعنى .. لو ان الوعي كانت من خارج المادة و الطاقة .. لكانت غير محدودة
الوعي في الانسان نتاج الترتيب و التعقيد المادي .. تماما كما في الكومبيوتر .. ترتيب اكثر .. تعقيد اكثر .. وعي اكبر
الانسان يشبه الماكنة في اعضائه الداخلية .. كالرئتين و القلب و الكبد و البنكرياس
الانسان يشبه الكومبيوتر بعقله و وعيه
الوعي احدى منتوجات المادة و الطاقة .. و ليست شيئا مستقلا عن المادة و الطاقة
فلا يمكن بحال ان تتصور وجود وعيا بدون وجود مادة و طاقة
لنفترض وجود اعمدة لدينا .. فلو وضعت ثلاثة منها متصلة ببعض ستحصل على مثلث .. و اذا ربطت اربعة منها متصلة .. تحصل على مربع .. و هذا لا يعني ان هناك شيء اسمه مثلث او مربع مستقل عن الاعمدة هذه
المثلث .. هو منتج عن وضع الاعمدة بشكل ما .. لا اعمدة لا مثلثات .. لا اعمدة .. لا مربعات
تماما كالوعي .. مادة مرتبة بشكل ما .. ينتج عنها وعي .. لا مادة لا ترتيب لا تعقيد .. النتيجة لا وعي
ثم هناك دليل اخر على ان الوعي نتاج المادة .. فلو انك اتلفت جزءا من اجزاء الدماغ البشري .. فسيفقد الدماغ الوعي .. فلن يستطيع ان يفهم ما هو المثلث او المربع .. لماذا .. لانه فقد الترتيب و التعقيد الضروري
فقدان الترتيب .. يجعل الدماغ غير قادر على التفكير او الوعي
تماما كما في الكومبيوتر . فلو انك غيرت ترتيب الترانزستورات داخل عقل الكومبيوتر .. الكومبيوتر يفقد قدرته في التعامل مع البيانات و يفقد قدرته في اتخاذ القرارات
اذن الترتيب و التعقيد الخلوي و الذري في الدماغ مفتاح تشكل الوعي
و ايضا اليكم دليل اخر .. عند الغيبوبة .. يفقد الانسان الاحساس بالالم و التفكير و الوعي ككل
حتى عند النوم .. فانت تنام ثماني ساعات .. لكنك تنهض و كأنك نمت دقائق او حتى ثواني
فلو كان الوعي مستقلا عن المادة .. لو كان هناك شيء اسمه الروح مسؤولا عن الوعي .. اذن كان يجب ان تحس و تشعر بكل هذا الزمن الذي مر عليك و انت نائم او مغمى عليك
و بعض حبوب الهلوسة .. و بعض الادوية اذا اخذت بجرعات عالية .. يفقدك الوعي او يشوش وعيك
و ما الاحلام الا تشوش في الوعي نتيجة بعض الهرمونات التي تفرز اثناء النوم .. و الا .. فما معنى ان ترى شجرة مقلوبة .. او ترى حفرة محدبة بدلا من ان تكون مقعرة
و المشعوذون طبعا .. وجدوا طريقة للتحايل و التبرير .. فقالوا ان الاحلام تاتينا على شكل رموز .. مع انه ليس هناك اي داعي لهذا التشفير في الرؤى و الاحلام
فلو انك رايت نفسك تبول - اكرمكم الاله - على الكعبة .. يفسرونها انك ستصبح رجلا عالما مشهورا .. طبعا في علوم الضراط و الفساء و الوضوء .. و لماذا لا ترى نفسك عالما مشهورا بدون تشفير او رموز عجيبة غريبة
و دمتم بخير
..