(على هامش الايام) كتاب جديد للدكتور سليم نزال

سليم نزال
2020 / 3 / 26

بعد كتاب (قبسات فى الفكر و الثقافة و الايديولوجيا ) الذى اهتم بمناقشة قضايا تخض الفكر العربى و الانسانى ,ياتى كتاب (على هامش الايام ) الصادر عن دار ى كتب اللندنية مختلفا عن الاول بمعنى انه ابعد قليلا عن الفكر النظرى ,و اكثر التصاقا بتجربة الحياة.و اذا كان هناك من كلمات تلخص الكتاب فانه كتاب عن الحياة.
ورد فى مقدمة الكتاب ان

الكتاب ليس بيوغرافيا بالمعنى الكلاسيكى للكلمة .لكنه يروى بلا شك بعضا من السيرة الذاتية عبر الحديث عن احداث و مواقف و ذكريات .مثلما يعكس وجهة نظر الكاتب فى مواضيع متنوعة فى الحياة.

و هذا ما هو واضح من خلال صفحات الكتاب التى تصل الى 430 صفحة و تحتوى على قصص و حكايات منوعة من الحوارات و القاءات و تبادل الاراء

صحيح ان المذكرات عادة ما تكون انتقائية بل و اختزالية الى حد كبير و لا يمكن ان تكون سوى ذلك عدا عن ذلك فانها تمثل قراءة فيها بعض الايديولوجيا تجاه الاحداث و هو امر طبيعى .لكنها تحوى فى طياتها حياة بشر كافحوا و عانوا و فشلوا و نجحوا ,سعدوا و تالموا .يقول الكاتب ( و اقول بكل صراحة لو كان بيدى سلطة على مناهج التعليم لوضعت قراءة المذكرات ضمن المنهج التعليمى .لان من شان ذلك ان يفتح افاق الطالب يتعرف فيها على حياة بشر اخرين و من خلالهم على مراحل تاريخية)
درجات الموضوعية تختلف من كاتب لكاتب حين يكتب عن اشخاصا اخرين لكن هذه هى طبيعة الحياة , و الكمال ليس من طبيعة الحياة كما نعرف. .و ايا كان الامر فهناك فوائد جمى فى قراءتها .ففى خلال المائة او المائتى صفحة من المذكرات يضع شخصا ما تجربة حياته كلها فى هذه الصفحات.و لذا اشجع قراءة مذكرات كتبت من قبل فنانين او كتابا او سياسيين او مثقفين او اشخاص عاديين لان فيها تجارب حياة بشر فيها الحلو و فيها المر و فيه الكثير مما يمكن ان نتعلمه.


يقول الناشر فى وصف الكتاب
إذا صح القول إن الكاتب هو الذي يمكنه أن يكتب عن كل شيء، فقد جمع مؤلف هذا الكتاب الكثير من ذلك ”الكل شيء“.
لقد سطر أوجها مختلفة من حياة عاشها ليكشف عن غناها وغنى التأملات التي فرضتها على فكره وتصوراته وقناعاته.
إنها صور لحياة آخرين، وللمواقف التي تشاركوا فيها معه و مع عالمهم الخاص.
ولكن خيطا جامعا سيظل واضحا لعيني القارئ أينما وجد نفسه في هذا الكتاب الضخم: إنه قصة حب للحياة نفسها.، ولكل الذين يعيشونها من أجل غيرهم.
و بهذا المعنى فان يغطى مرحلة من حياة الكتاب حيث يروى مشاهداته كشاهد على مرحلة من الزمن .