إصبعه المغرورق بالحلوى

مظفر النواب
2020 / 3 / 16

إصبعه المغرورق بالحلوى..
--------------------------------------مظفر النواب .




أشهى مِن رِفغَيّ مُشمُشَةٍ
خَطُّ حَليبٍ في خَدَّيهِ
سُنبُلتانِ تَثاقَلتا بالرُّجزِ
تَمُطانِ النومَ ذِراعاهُ
سَتُمطِرُ
خُذ رَشّاشَكَ
يا رجلاً في الغَور
خُذ رَشاشَكَ
يا رجلاً في القِبلَةِ
واتَّشِحِ الغَورَ
لتَمنحَ طِفلكَ حُلماً
خُنصُرهُ المُغرورِقُ بالحَلوى
يَسحبُ للنومِ وسادَتَهُ
وبريدُ الحُلم تأخرَ نَومَينِ
يُقَطِّبُ جبهَتَهُ
لكأنَّ التفجيرَ يُفَكِّرُ
خُذ رشاشَكَ
يا رجلاً في اللوزِ
وكُن ثالوثَ النهرينِ
تَقَدَّسَ سِرُّك
كُن نهراً واعبر نَفسَك
صَعبٌ
ما صَعبٌ جِسرُ الماءِ
على الماءِ ألَذُّ جسورِ الدنيا
في إرثِكَ يسوعُ وتلُّ الزعتر
بابُ نُعاسٍ يُفتَح
والبزّازَةُ في شَبقٍ لَبَنِيٍّ
مِن شَفتَيّ طفلِكَ تَسقطُ
في قلبِكَ..في الغَورِ
وأنتَ وحيدُ الجَمعِ
أنتَ وحيدُ الجَمعِ
نعناعٌ يَسرَح
آلافُ جِداءٍ تَقضُمُ
دربٌ مُبتَزٌ يتثاءَبُ بالشّيحِ
وتمسحُ أقدامَكَ جَرّات الخَرّوب
تتقدمُ والأرضُ تَؤوب
كأنكَ كُرّاثاً
في كلِّ مكانٍ تتكاثرُ
حتى في وَهمِ الجيرانِ
وفوقَ جدارِ حديقتَهِم
ويُسمونَكَ تَلَّ الزعترِ
أو تَلَّ الزهرِ وأيوب
سريرُكَ رِجلاكَ
وتُمسِكُ باللهِ
لئَلا يُقرَأَ بالمقلوب
يَعقِصُ رِدنُ الماءِ
وتَعبَرُ جِسرَ الماءِ
ألَذُّ جسورِ الدنيا وأنين
يا شَبَحاً يُفزِعُ في رَحمِ عروسِكَ
طَعنٌ فَرِحٌ
يولَدُ طَعّينُ سكاكين
قَطعاً نحنُ بِغَزَّةَ
واشتَعَلت حافِلَةٌ أخرى
قَفَزَ الإسمُ بقلبي
عبدَاللهِ بِلا لَبسٍ
عبدَاللهِ بهذا الإسمِ رنين
الآن سَتَحسو البُنَّ بِلا حُزنٍ
لكنكَ في كلِّ الأحوالِ حزين
يَتثاءَبُ طفلكَ
تَغفو بين شُروشِ الماءِ
وشرشِ التاريخِ فلسطين
تستيقِظُ إن شاءَ اللهُ التّخريبيُّ
بِحَقٍ غَزِّياً
أُرجوحتُهُ تذهبُ للهِ
مُحَملَةً بالتفاحِ وحقلِ التين
ويَرُدُّ اللهُ إليهِ الأُرجوحَةَ
تَحمِلُ فَرداً صمَداً (فرد تعني مسدس)
يَنفعُ حتى يومُ الدّين
إنّا أعطيناكَ الفردَ
وأنزلنا العُنفَ على كَفِّكَ
قرآنَ القرنِ العشرين
يحتَمِلُ التأويلَ رصاصاً
حجراً... سكيناً
ومِنَ الكُفرِ يُأَوَّلُ أنّ أريحا
خارجَ قرآنَ فلسطين.