تغريدات للسلام والحرية

تيسير عبدالجبار الآلوسي
2020 / 2 / 27

جانب من أبرز تغريداتي منذ السادس من فبراير شباط 2020 حتى السابع والعشرين منه: إن عرض هذه التغريدات موحدة بموضع واحد قد يكون من مهامها وضع صورة من صور مسار قوى المافيوية الفاشية ومخططاتها ووسائل الرد وايضا إيجاد الأسس الفكرية الموحدة للفعل الثوري ولتجنب الوقوع ببعض ما سوَّق له (بعض) منتسبين لقوى التنوير يوماً سواء تحت تأثير نشوة الصبيانية - المراهقة السياسية أم بفعل الضغوط المقابلة لقوى معادية للشعب ولكن بجميع الأحوال ننشد هنا البحث عن أفضل سبل التنضيج والحوار بعيدا عن أية حساسية او مشاغلة بأمور ليست ابنة مرحلتنا المنشغلة جوهريا بمهمة الثورة وتغيير النظام هي المهمة

تغريدات للسلام والحرية: تيسير عبدالجبار الآلوسي


هذه التغريدات هي مفردة من الفعل البديل لا رد الفعل ؛ من اشتغال قوى الثورة السلمية بطريق يبني السلام ويتبناه .. إنها تتحدث يوما بيوم عما يجري ميدانيا وما ينبغي اتخاذه من مواقف في ضوء استراتيجية الثورة السلمية المتمسكة بغيصال الصوت عاليا قويا مؤثرا غلى اصقاع الأرض بخاصة مع تلكؤ المجتمع الدولي في تطبيق ما تنص عليه القوانين من حفظ سلامة الناس وامنهم في حالتي الحرب والسلم…

كما تتصدى لردود قوى الظلام وانفعالها بمنظومتها القائمة على العنف والاشتباك حربا تتوهم إمكان القضاء على شعب حي يمتلك إرادة ثورة بهية لا تتراجع …

كل تغريدة موجودة في تاريخها ويومها بما لا مجال لقراءتها إلا في إطارها المخصوص وهي تجتمع بمنطق التنوير ونهجه وفلسفته حيث دحر ظلامية الطائفية المافيوية الفاشية، هنا أحاول وضع جانب من تلك الترغيدات بمجموعات متتابعة تسهيلا للمتابعة والاطلاع ولربما استفادة في بناء خطاب متكامل يقرأ الأمور بدقة وموضوعية لا تقر التجزئة والانفصال عن الاستراتيجي الثابت…

شكرا لما تضعونه هنا من تفاعل وتحايا متجددة

تيسير الآلوسي

***********

التغريدات:

***********

لقد تبنينا مفردات نهج العلمنة بلا خشية من ادعاءات ثيوقراطيي نظام يحاول التستر ببعض ما يسرقه منا ووضعه بسياقات مخادعاته!

لن يضللنا عبث ما يلتحف للتخفي وللغش والمخادعة

***

عندما يتبنى مواطن فعلا، فإنه يمارسه بمنظومة وطنية تتناقض ونهج الطائفية بذات الفعل!

فالثورة بالأساس هي ضد نظام بقصد تغيير أضاليله؛ لذا لا خشية من تبني السليم ولا خوف من الالتباس فشمس حراك الثورة ساطعة واضحة المعالم والخطى

***

عن أي التزام بإرادة الشعب وتمثيل مطالبه يتحدثون! وهم يتابعون ألاعيب ساسة الأجندات غير الوطنية؟

الثورة مستمرة بشعار: ننتصر أو ننتصر

***

يزعمون تمثيل الشعب ومبادئ ثورته، فيما يعود جوهر فعلهم لمؤسسات سقطت شرعيتها ومنظومة قيمها على وفق إرادة السمو الدستوري.. فلنتفكر!؟

تأكدوا من أنّ لعبة منح ثقة لكابينة بالأساس لعبة عابثة لا علاقة لها بروح الدستور ولا بمنظومة قيم الشرعية وسلامة الأداء إنها بحث عن شكليات ((ربما)) تذر رمادا في عيون دولة لكنها لن تسطيع ذلك تجاه شعب عرف طريقه والشعب العراقي كما يقول المثل عنده: مفتح باللبن!

***

من اين تأتي الطاقة الروحية للحركة وقدرات الثورة والتغيير: تأتي من روح التحدي التي تمتلئ تمسكا بالحياة لهذا نحن نغني وننشد للوطن والناس فنحن لا نكتفي بحب الحياةإنما نواصل الكدّ من أجل صنعها حرة كريمة بهية ولأن الفرح والمسرة أداتنا، فالنصر حليفنا

***

طبيعة قاسية وترتيبات كورونا الإيرانية وجرائم التقتيل والحظر ومظالم مافيات وميليشيات لكن الشعب صامد الإرادة شعاره: (ننتصر أو ننتصر)

***

حوالي 120بين جريح وشهيد ضحايا مليونية 25 شباط وإرادةالشعب تؤكد بثبات ألا تراجع بل إلى أمام من أجل إزالة ضيمكم وظلمكم ننتصر أو ننتصر

***

تتخندقون خلف متاريس عنفكم وإرهابكم برصاص الغدر وقرارات الحظر أما نحن فنواصل ثورتنا: لننتصر أو ننتصر تلكم كلمة ملايينا، تلكم هي كلمتنا الفعل .. أفلا ترعوون!؟

***

25 شباط فبراير يوم الشعب العراقي في التصدي لألاعيب سلطة مافيوية فاشية! فمعاً وسوياً من أجل حياة حرة كريمة .. من أجل تغييرٍ يضمن استعادة الوطن

***

مع عبور حواجز الألف الخامسة بصفحة والعشرة بصفحتيَّ الرئيستين، قلتُ:

آلاف مؤلفة من صديقات وأصدقاء هم وليس غيرهم لا قبلا ولا بعداً، يمدون جسور الصداقة هنا مع هذه الصفحة وهو ما يعني أنّ تلك الآلاف من الأحبة لها معنى واحد: يؤكد أننا معا (مؤلفة قلوبنا للتنوير والتغيير

وللسلام).

***

نداء لأهلنا في مواعد من مواعيد الثورة: كلنا في ميادين الثورة 25 شباط

ها نحن نشمّر عن السواعد السمر ونعلنها عالية: ((نازل آخذ حقي)) و ((من أجل إنقاذ العراق، من أجل إنقاذ الوطن والناس)) لا نريد وجوهكم الكالحة ولا بدائلها بل نفرض إرادة الشعب في التغيير جوهريا كليا شاملا.. لا تعبثوا مع الشعب فهو ثائر ولا تراجع: ننتصر أو ننتصر

نداء

25شباط فبراير2020 كل العراقيات والعراقيين بميادين السلام والحرية ليفرضوا إرادةالتنوير في الثورةوالتغيير كليا شاملا فإلى أمام

***

في العمل الميداني المباشر من أجل وحدة قوى التنوير: تأسيس منصة اللقاء الوطني الديموقراطي ووحدة قوى التنوير حتمية مُلزِمة وأي تلكؤ عنه يعد خدمة للسلطة المافيوية الفاشية .. فـ(تنبهوا وتحركوا)!؟

***

في ضوء لجوء بعض الدول لتصريحات براءة ذمة ودرء المسؤولية عن اكتافها لي سبب أو ذريعة قلتُ: إنّ من واجبات الدول ذات الأثر بالقرار الأممي أن تحيل ملف السلطة ساقطةا لشرعية لمجلس الأمن فالشعب ليس بحاجة لمواساة كلامية عاطفية جوفاء!

***

إنَّ إعلان أية دولة دعمها للسلطة ساقطة الشرعية وإهمالها الثورة الشعبية يمثل مشاركة للسلطة بما ترتكب من جرائم! ويحتفظ الشعب بالموقف المناسب

***

بئس ما ترتكبون من جرائم، وبئس هرائكم أما نحن فنتابع إعلاء صوت السلام ينتصر لنا وللأنسنة… بلى ننتصر مهما لعلع رصاصكم

***

اختاروا لعبة الدفع بنموذج إعادة نظامهم وحكومة يصطرعون على من يتحكم بها فقلتُ معبرا عن صوت شعبي مكين:: الشعب يريد حكومة مرحلة انتقالية قصيرة الأجل جوهرية وبنيوية بتوكيد حرية الاختيار وتأسيس عراق جديد فيما يعبث ممثلوالسلطة لذر رماد بالعيون

***

اقرب ما تملكه الحكومة المكلفة هو(وعود وهمية)لا فرصة لتلبيتها بوجود ميليشيات متغولة تسطو على القرار بوضح النهار.. لذا فصرخة الثورة: كفى

***

كل ترتيبات الحكومة المكلفة تبنت طريق التفاوض مع الكتل التي رفضتها الثورة! فعن أي تبني لمطالب الحراك يعلو صوت قوى السلطة وممثلها!؟

***

الثورة قامت لتؤكد هوية وطنية أنهت كل فرصة لوجود أحزاب ادعت طويلا تمثيل تخندقات تقسم الشعب! لهذا وجب إنهاء أي تعامل مع مخلفات الطائفية

***

ترحيب واجب بجسور الصداقة وآلاف الصداقات تبني منصة للتنوير متابعةً بحوار موضوعي ما ينبغي أن ننضجه ونشتغل في ضوئه: تحية للصديقات والأصدقاء تتابع صفحتي الحدث فكريا سياسيا وثقافيا لتضع تغريداتها فعلا لا ردّ فعل؛ مقترحةً بديل (التنوير والتغيير) فمرحبا

***

في اليوم العراقي للمسرح 24 شباط فبراير

أن نستذكر أيام الشعب الاحتفالية التي تمثل بعض رموزه في التمدن وفي تمسكه بقيم الحضارة والتقدم وأنسنة وجوده فذلكم مما لا يغيب عن تاوعي الجمعي لكونه مفردة بنيوية فيه حيث منظومة قيومية روحية لأسمى خطاب ثقافي يوظفه ابن المدينة المؤسسة للتراث الإنسان وابن المدنية التي تمضي بقوانين العلمنة والتقدم والديموقراطية.. إنه مشروعنا البديل القائم على العقل العلمي للإنسان لا منطق الخرافة ولا تهديدات البلطجة تلكم قضية و-أو فلسفة تمسكنا باحتفالياتنا التي تمثل غذاء الروح لا ما يفرضونه من طقسيات سطحية بائسة بخوائها ومرضيتها… ليبقَ يوم 24 شباط فبراير يومنا العراقي للمسرح واحتفاليتنا البهية نجددها مع الأعوام إكراما لقيم الأنسنة وسموها وإزاحة لمحاولات فرض الظلاميات والتخلف وخزعبلات الخرافة .. وهل بعد قيم التنوير وحكمة العقل العلمي من سداد؟ تحية للمسرحيات والمسرحيين في الوطن والمهجر وهنَّ وهم يحتفلون بيومهم على الرغم من عاتي العواصف والأعاصير

تيسير عبدالجبار الآلوسي

*** *** ***

قد تحيّدوا بعضنا لكن الأكيد أن لا احتمال يبقى بعد اليوم إلا ان ننتصر أو ننتصر

لا خيار لكم ولا نفع بعنفكم. إنها ثورة وتغيير كلي شامل

***

وسط ألاعيبكم وخيارات ما تحت الطاولة تبقى الثورة متحصنةباستقلاليتها عنكم متطلعة لفرض خيارات ميادينها الحرة لا خيار إذ ننتصر أو ننتصر

***

في التصدي للمناورات وأشكال التقية والتخفي والتبرقع بجلابيب وأعمة مزيفة: دائما لنبحث عن الأضاليل في أي موقف يستجد لقادتهم ومن يقف وراءهم؛ فلا انخداع بأباطيلهم. إذ أننا قوى التنوير، ننتصر لتغييرٍ لا يعرقله التفاتٌ لوهمٍ. فما يجري هو ثورة وكفى بالثورة إيمان راسخ يقيني بأنها انتصار التغيير بقوى التنوير

***

ما كان 25شباط2011إلا كشفا لزيف وعود السلطة بطريقة تمسكن حتى تتمكن مما لم ير الشعب بعدها سوى المر! لذا فإن الموقف اليوم هو ألا فرصة أخرى لكم للغدر!! ما نحن مصممون عليه هو: ننتصر أو ننتصر

***

نداء لأجل أحد عناوين الثورة ورموزها إنه : 25شباط فبراير2020

كل العراقيات والعراقيين بميادين السلام والحرية ليفرضوا إرادةالتنوير في الثورةوالتغيير كليا شاملا

فإلى أمام

***

من أروع ما أنتجه خطاب الثورة هو تخلصه من جلد الذات والانشغال بالتقريع والنقد السلبي والتباكي فيما تبنى بقوة دعم كل إيجابي يتقدم للأمام. خطاب الثورة قوة وفرح يستشرف الانتصار وهذا نهجه وأسلوبه فيما البكائيات سلبية وتراجع مما لا ينشغل به نهج الثورة وغرادتها القوية بقوة الإيمان بالانتصار والمسرة بنجاح الهدف الأسمى

***

جموع الملايين المحتشدة اليوم هي حلقة من حلقات النضال اليومي من أجل إنقاذ العراق، فلنكن معا وسويا بميادين الفعل والانتصار للوطن والناس

***

في الرد على ادعاءات ترى اضمحلال قوى الثورة وفي رفض اختراق تلك الادعاءات المرضية وتخرصاتها بشأن حجم الوجود الجماهيري ميدانيا: إلى ثوار الحرية والسلام

أنتم لم تغادروا ليكون احتشادكم اليوم عودة، إنها متطلبات الصراع والتصدي لتلاعبات السلطة الفاشية فمعكم حتى النصر

***

الثورة مازالت بحيويتها، تقارع ألاعيب تحاول تفعيل ما يظنون عرقلته مسار الثوار لكن الحقيقة الثابتة وما لا جدال فيه هي: انتصار الثورة

***

يتشبثون بالجريمة وسيلة لإدامة سطوتهم وبلطجتهم المافيوية الفاشية ونتمسك أكثر بحقوقنا وحرياتنا لأنسنة وجودنا.. فلنحسمها بمشاركتنا الفاعلة

***

أمئات الشهداء وعشرات آلاف الجرحى والمختطفين ومازال بعضهم يتشبث بأوهام لتبرير سلطته الفاشيةالدموية!؟ ألا كفى ولا حوار بل ثورة تكنسكم

***

لمن يصف ملايين الثوار ضد العسف وإجرام السوقة المجرمين، بأنهم مجرد هامشيين! أنت أما مغمض العينين او تشارك الفاشست لعبة مماحكة تديم تشبثكم بسلطة الدم

***

أليس اغتصابا وحشيا عندما يتشبث حاكم بسلطةٍ؛ ثار الشعب لاستعادتها من خطل إجرامه!؟ إنها الفاشية ومنطقها القمعي.. أما نحن فقولنا وتوكيدنا هي أنه انتهت أضاليلكم! فكفى!

***

رصاصكم عاركم وعلامة هزيمتكم فيما إيغالكم فيه تأكيد لانتصار إرادة الثوار واستمرار كفاحهم حتى تحقيق التغيير الكلي الأشمل… أفلا تكتفون؟

*** *** ***

صفحة لحوارات التنوير: (تيسير عبدالجبار الآلوسي)

صديقاتي، أصدقائي هذه صفحتي التي يمكنكنَّ ويمكنكم جميعا وكافة من التعبير بحرية تامة عن قضايا الوطن والناس عن منظومة قيمية للتسامح والسلام بوصفهما منطلقا للبناء (بناء الإنسان الجديد أولا) والتنمية والتقدم ,, لتجسيد أنسنة وجودنا والسعي إليه سلميا بروح التآخي بخاصة في هذا الوقت الذي يُراد منا أن نكون الفعل لا رد الفعل والإنجاز والتأثير لا الصمت والسلبية… آملا من الجميع التسجيل في هذي الصفحة الرئيسة للتنوير والتحرير والتجديد التي أنشر بها يومياً في الوقت الحاضر.. شكرا لتفضلكم باقتطاع وقت التسجيل هنا بصفحة للإنسان حرا كريما كما تجسده مهمتها الرئيسة الأساس.. وشكرا لمشاركتي الحوار والنشر والتفاعل هنا بصفحة تجدونها باسم ((نيسير عبدالجار الآلوسي))((https://www.facebook.com/alalousiarchive/))

*** *** ***

عبثهم في إطلاق قشمريات تجاوزتها الثورة بوعي وعمق إدراك.. عبثهم في محاولات تتوهم إمكان استعادة ولو قسم من جمهور الثورة نحو اللعبة الطائفية وبين جدرانها تقرأ بعينها نيابة عن الضمائر الحية والعقل الذي أدرك تجاريب الضيم والظلم.. لكن الشعب عرف طريقه وعرف حقيقة التأويلات والترميز للقيد الطائفي ونير الفاشية وقرر ركوب طريق الحرية والانعتاق وكسر ذاك القيد ونزع النير البائس المستغِل للعقول .. وإنها ثورة مضيئة ليقرأ الجمع بوضح النهار تلك الرموز ويفضح الجريمة فيما يتمسك ببدائله التي تغير جوهريا كليا نحو قيم الوطنية وحرية الإنسان

***

مطلب الثورة رئيس حكومة يستجيب لشروط ميادين الحرية وكابينةمرحلة انتقالية تتركز مهمتها بإعداد ظروف انتخابات حرة تجسد رؤى الشعب وكفى

***

انطلقت الثورة بوحدة المنهج والهدف السامي لاستعادة الوطن والحرية، لا يخيفها ما قد يتبدى من شوائب تدرك أن مدرستها تعالجها باقتدار وانتصار

***

هناك تلاحم مجتمعي واعٍ قوي من أجل استعادةالوطن وحريته وكرامة الإنسان ما لا يمكن لأباطيل أو عنف مَن وراءها أن يكبح زخم الثورةونهجها

***

الشبيبة والطلبة اليوم وعي جمعي لميادين الحرية يتبنى بثبات رؤية الثورة لتحقيق: (تغيير منهجي كلي للنظام) لا (عبثية استبدال وجوه!)

***

يحاولون متوهمين إرعابنا بحجم التضحيات التي يوقعونها فينا لكن شعبا أبيا لا يمكنه التنازل عن كرامته أو قبول العيش ذليلا فالثورة أبقى

***

إنَّ ثورة اعتمدت الشبيبة والنساء لن تنحسر أو تتراجع؛ قد يعرقلها قليلا عنف السلطة لكنه يقربها من الحسم بالتحام شعبي أوسع وأقوى فلنواصل

***

لكل مرحلةفعلها الثوري وأدواته، وإنْ هي إلا مناورات تقلل الخسائر لكنها تتقدم بثبات للحسم والتغيير جوهريا قريبا متمسكون بمسيرةالثورة

***

يراهنون على(عنف)إجرامهم ووحشيته لكن الثوار لا يراهنون بل متيقنون من انتصار (سلميتـ)ـهم للحق والعدل والحرية كفاح الشعب أقدر حسماً

***

نعم نحن في قلب العاصفةلكن بوعي للمجريات وبصمود لقوى الثورة مقابل تراجع قوى الفاشيةوتخبطها بإجرام لحظات النهايةوالهزيمة. فإلى أمام

***

إن تخلي الحكومة العراقية عن حماية السلميين عجزا او تآمرا وتسترا يستدعي على وفق القانون الدولي تدخلا فوريا للإنقاذ

***

المجرمون ميليشيات فاشية ومن يتستر عليهم حكومة مافيوية، ستقدمون في سلة واحدة لقضاء الشعب بانتصار قريب أكيد لثورته فاتعظوا وتوقفوا

***

ارادة الثوار اقوى مما ترتكبون وقريبا انتصار يقودكم لمصير سبقكم اليه طغاة ووحوش سادية الفعل.. أفلا ترعوون!؟

***

أوباش لم ترعووا عن ارتكاب جرائم ضد الإنسانيةوجرائم الحرب والإبادةالجماعيةلم تتركوا نوعا لجريمة.ألا يلزم ذلك المجتمع الدولي للحزم!؟

***

إشعال حرائق وإطلاق رصاص متكرر وبتشكيلات تعرفها السلطة مسبقا ولكنها لا تمنعهم من جريمةبل تغطي عليهم! فأي درك وصلتموه!؟ ألا يكفي!؟

مازلنا ونبقى بعمق الميدان فعلا بطولياً أبياً حتى تندحر قوى الظلام بنصر أكيد لقوى السلام والحرية

لم نختفِ ولن نختفي بل نجابه وننتصر

*** *** ***

أوباش يديرون أفاعيلهم الإجرامية بتخفٍ وتقية فيرتدون أعمة التستر والقدسية الزائفة لتبرير ما يرتكبون… بالأمس اصطنعوا دحر (التكفيريين) الذين هزمهم الشعب وليس غيره واليوم هم يمارسون لعبة التكفير الديني والمذهبي والسياسي وغيره بقصد مصادرة الآخر واستلابه الحرية ووضعه في ظلال خيمتهم يذلونه ويستعبدونه ويفعلون به ما شاؤوا من فظاعات ووحشية تلك هي قضية التكفير والتخوين والوصم بعمالة فيما انحطاطهم وأجنداتهم غير الوطنية ليس لأحد فضحها!! فلنقرأ الوقائع كما هي من ايام الجمر ومشعلو الحرائق يتابعون بلا حسيب تخريب البلاد واستغلال العباد….

***

لأننا بُناة السلام حُماة الحرية فنحن ننتصر وسوقية العنف إلى هزيمة وكلما تضخم إجرامهم اقترب موعد انتصارنا فإلى الميدان أيها الأباة الكماة

***

هبوا ضحايا الفاشية حشودا حان انتصارها وكونوا حيث نداء التحدي لإخراس رصاصهم ولجم إجرامهم

جموعكم هي الفعل ثباتا و هم إلى زوال واندحار

***

احتفلوا بمقاتل بلطجيتكم أيتها الوحوش لكن خاتمتكم تحملونها بجرائمكم تلك،فكلما تضخمت همجيتكم تعاظم فعل الشعب ثورةوقرب انتصاره إشراقة

***

أمران حتميان مؤكدان:هزيمتكم فسندكم زائل وانتصار الثورةلأنها من الشعب وهو باق ثابت العزم ولن ندخر أمرا لإنجاز مهمةالتغيير والتحرير

***

ولن تخضع إرادة شعب السلام والحرية لبلطجة عنفكم وسوقية إجرامكم نحن نسمو بقدرات ولادة دائبة التجدد وأنتم قريبا لانتهاء وزوال .. ننتصر أو ننتصر

***

احشدوا مجرميكم السوقة القتلة ومارسوا ساديتكم الوحشية لكن فعل الثورة سيبقى أعلى صوتا وحسما فلحظة انتصار الشعب حلت واندحاركم تحتم

***

نقدم التضحيات اليوم جساما لكن من المؤكد أنه سيقدم النظام صاغرا للشعب وإرادته.فذاك ثمن الصراع المؤلم وهذي نتيجته حتما انتصار للثورة

***

ولن يهنأ أحدكم بما يرتكب فثورةالشعب منتصرةلا محال وقريبا يتم حسابكم ليهنأ الثوار بالحسم والانتصار

***

بالحرب الكونية الثانية اجتمع العالم ضد الفاشيةوهو مبدأ سار اليوم بأي بقعةقد تظهر لا يعصم الفاشية إسقاط قدسيةعليهم او ارتداءعمامة

***

كان للفاشية جمهور لكنه لم يستطع منحها الشرعية ولم يمنع موقفا أمميا حازما لإزالتها فلا يبررن امرئ وجود بعض مضللين لشرعنةفاشست بلاد

***

إعلان توأمة بين المواعش والدواعش يجمعهما (تكفير) المجتمع لابتزازه والسيطرة عليه ومنع ثورته! كفى فلقد فضح الشعبُ إسلامكم السياسي

***

كل من يخرج على مبادئ الثورة يخدم اللعبة ومخرجاتها السلطوية وان كان بغير قصد فالتغيير المنشود يكمن في النظام ونهجه وما عداه ترقيع يكرس النظام ويعيد إنتاج أركانه وتسويقها.. فانتبهوا

***

تكفيرهم الناس يتضمن ابتزاز الشعب لإعادته لحضائرهم المفسدة فيما تحرر الشعب يتضمن تكريم الإنسان وتلبية حرياته وحقوقه

***

جاءت الثورةبقيمها السامية التي ترى في قدسية الإنسان تكريما أخلاقيا علمانيا ودينيا سليما له، بخلاف ذلك أتت تأويلات معمميهم مؤخراً!

***

التكفير محاولة خرقاء للسطو على الوعي الجمعي الذي انعتق وتحرر فالشعب يدرك صحيح اعتقاده ويرفض تأويلات إسلامهم السياسي وأوهام خرافته

***

بيانات التكفير وتوجيه الاتهامات بذريعة(التدين)و(التقاليد) هي لعبةلتعويض الخسائر والتراجعات

بمقابلها فإن الشعب قد تحرر من دجلهم

***

اتهام الثوار بازدراء الدين! تكفير يتقصد تشويههم لفرض المشاغلة وإعادة استغلال الدين لابتزازهم. لكن وعيهم الجمعي تجاوز اللعبة وأضاليلها

***

الناس تعرف دينها وهي ليست بحاجةلسلطوي يبتزها بتأويلاته للتدين السياسي المضلِّل مما يكرره بعض مجلببين انكشف إجرامهم والثورة إجابتهم

***

برنامج الثورة وأدواتها لا تنشغل بشخص وإن بدأت به ولكنها ترسم بدقة خطوات اجرائية لمهام التغيير كليا جوهريا. فتنبهوا

***

لو اخترتم ملاكا لرئاسة الحكومة وابقيتم النظام ونهجه فالشعب هو الخاسر لكن واصلوا مهمةالتغيير جوهريا كليا إذ وحده ما ينتصر للثورة

***

لا تنشغل الثورة بالبحث عن(شخصية)ترأس الحكومة! فمشكلةالشعب مع(النظام ونهجه) والحل عنده يكمن بتحقيق تغيير قيمي جوهري لا استبدال وجوه

***

سلطة نهجها وحشيةدموية ساديةمع شعبها مازوخيةمع أعدائها لا يمكن إلا أن تزاح جوهريا كليا ليحل السلام منهجا بديلا يبني الوطن والانسان

***

ثورةالتنوير تستهدف تغيير المناهج والقيم لا ثأرباشتغالها ولا انتقام بل إزاحةالخطايا بالصواب. المحبةوالتسامح عنوانها بخلاف عنف نهجهم

***

ما يرتكب المفسدون لا يتجاوز بلطجةسوقةمن قطاع طرق لهذا يرتدون أقنعة التخفي والتقية فيما تعلو عناوين أبطال الميادين وقيمهم ساميةجلية

***

ما يمكن للفاسدين نثره هو تهديدات رعناء قد تنال من شخصية او اخرى ولكنها لن تعيق حراك الشعوب قطعا فمسيرة التغيير متحققة لا محال ولا خوف او تردد من افعال همجية وحشية لانها لا تؤكد الا طونها سببا اخر لانهاء سطوة البلطجة والانتقال الى السلام

***

ليس بأيديهم سوى تهديد فاشي الهويةلكن الشعب يمتلك قدرات التحدي والعبور لبناء السلام وأسس التنمية والتقدم بلا خشية أو خوف من فاسد دجال

***

لا نامت أعين المحتمين بغيلة الرصاص وغدر مناهج العنف والجريمة .. يبقى الشعب أعلى صوتاً واقوى عزيمة،حتى تندحر فاشيتهم وفظاعاتهم الهمجية

***

أيتها المهجريات، أيها المهجريون أنتم صوت الحرية لأحبة الوطن أنتم جسور الاتصال بعالمنا فلنواصل الجهد من أجل حياة حرة كريمة

***

ونبقى صوتُ ثورة وطنية الهوى والهوية؛ لا يثنينا عن أدوارنا عبث عابث مخرّف ولا ترهات نهجه وعنف فظاعاته فمعاً، ندافع عن الحقوق والحريات

***

الجمعة 14شباط العاشرةصباحا معاً وسوياً بميادين الحرية توكيدا لاستمرارالثورةوتعاظم فعلها للتغيير

الحسم بيد الشعب فلا أمل بفاشي يحكم

يقولون : أنتم في المهاجر بلا مشاعر او أدوار تفعلون! ذلك لانهم لا يرون وجودهم في الإنسان اخا وطنا يسكن الأفئدة والقلوب بل مجرد متع وملذات ينهبون!! فلنقف لهم بالمرصاد نتابع نضالا موحد المسار والمنهج لا داخل فيه ولا خارج بل انسان يحيا وطنه هوية ووجودا وإنسان كرامة وحرية…. إن وطنُ الإنسان أخوه إنسان آمن حر يحتويه فإنْ انتهكوا أخاه انتهكوا وطنه لا تعصمه جغرافيا مهجر فكونوا أوطان أحبائكم أمنا وسلاما وكرامة

*** *** ***

جموع العراقيات من فتيات ونسوة ومن طلبة لن تمنعهم ألاعيب سلطة مرتعبة. الميادين اليوم لهن يؤكدن بعالي الصوت: كفى لقد حان رحيلكم وفسادكم

***

المرأة العراقية نفخر بوجودها (فعلا) بهيا مؤثرا بميادين الحرية وها هي اليوم لا تقف عند رد الفعل بل تؤكد فعلها برفض أضاليلكم وتشويهاتكم

***

كفى إجراما وتعاملوا مع القوى السلميةالثائرةبما تقتضيه القوانين وتفرضه من التزام بمطالب التغيير كليا

لن نكتفي بمقاضاة، لابد من بديل

***

النداء يتجدد رفضاً لـ(كل) أحزاب الطائفية وتلبية لعقد مؤتمر وطني لقوى الثورة الحية البديلة فوراً

لا تترددوا؛ بل صيغوا مخرجات ثورتكم

***

للثورة مدرستها التي أنجزت منهجا نوعيا بديلا ولقد حان موعد التحولات الكبرى بـ(تنظيمات) بديلة للترهات المافيويةالميليشياوية الحاكمة

***

كل هذا الرفض الشعبي وهديرملايين الحناجرالبطولي ومن يسمونه مرشح رئاسةالحكومةمازال متمسكا بقرارهم ونهجهم! كفى فلقد حان أوان إزاحتكم

***

إذا كانت أحزاب الطائفية وميليشياتها الفاشية ستبقى! فعن أي استقلالية للحكومة نتحدث وما معنى تضحيات الثورة؟ يجب إزالتكم كليا وجوهريا

*** *** ***

أحبائي أحيي كل تلك الآلاف البهية من التي وظفت العقل وحكمته لاختيار صحيح الطريق بديلا ناجعا للمعالجة فيما لن أرد شتيمة لـ(بعض) من قليل (أنفار) شتموا أو حصروا تفاعلاتهم بخطاب لا يغادر الاتهامات التي تُطلق بلا دليل أو لمجرد تعمّد التشويه لمقاصد باتت مفضوحة، ولكنني أدعو، من يقبل الدعوة، لحوارٍ كي يستخدم عقله وحكمته، للتفكر والتدبر بنفسه.. وليقرر: أيبقى مع تلك التشكيلات التي تستغل الوطن وتنهبه وتخرب ما لا تستطيع أن تحظى به، فيما تستعبد الناس وتذلهم وتلقي التهم جزافا على ما تصوّره جوكرا أو عميلا!! مؤكداً أن من يحكم اليوم ومنذ 17 سنة عجافا بانت حقيقة ما يرتكبون وثبتت عليهم جريمة التقتيل اوالإذلال؟ ولنتلمس الحقيقة تلك بالتساؤل: هل الفقر والبطالة والنهب والسلب والجرائم بمسؤولية الحاكم أم المسكين المبتلى؟؟؟ طبعا لا أتوهم بمجمل هذا أمراً وأوجه إليه وأنا بل نحن لا نخاطب مستغِلاً لأنه [أي المستغِل] لن يتخلى عن استغلاله وجرائمه ولكنني أخاطب بعضا ممن تبقى من أهلي مأسورا لخطاب مريضٍ، بات اليوم مكشوفا أمر من تعامل معهم، علَّ وعسى يلتحق (ذتك الماسور المضلل) بالشعب وحراكه للانعتاق والتحرر.. دمتم جميعا

*** *** ***

نزعتم القبعة الزرقاء وغيرتم أشكالكم؛ لكنكم لم تغيروا نهج البلطجة والاغتيال واستعباد الناس كفى، فلن يتغير شيء ما لم يتغير النظام جوهريا

***

تتكرر جرائم وتتكرر حالات الإفلات من العقاب والحجج والذرائع شتى وكأن مجرد إعلانات تغيير الأردية والبراقع كافية لإطفاء أسس جرائمهم للانتقال إلى لعبة تالية ومثل هذا حصل بعدة مرات ألفوا مسميات عصابات الجريمة آخرها إلغاء القبعات الزرق لكنهم بالتأكيد لم يتنازلوا وجهارا نهارا عن العصابة نفسها بدواعي التدين والاعتقاد وزيفهما ودجلهما… طعنوا فتاة بالأمس ولكن طعن الأحرار والغدر بفتيات الإسعاف والمعالجة الطبية مازالت مستمرة! كيف نقف بوجه الجريمة مباشرة وعاجلا؟ وكيف ننهيها من جذورها ونهائيا؟؟؟ ربما صيغة هذا البيان ومفرداته تتطلع للتنيج بتداخلاتكن وتداخلاتكم فمرحبا

***

ندين الفاشية وما ترتكب من جرائم بوهم أنها (تكتم الأصوات) مثلما اغتالت اليوم مشرف عام قناةالرشيد!

لن تصلوا وهمكم بل ستنتصر الحرية

***

The last battle to remove (displacement) Sectarian corrupt mafia

This is the last battle in the war against the kleptocratic sectarian system … The situation has irreversibly changed in Iraq and the Middle East since the October 2019 revolution.

Whether they like it´-or-not, and whether they give it up´-or-not, the corrupt sectarian political elite in Iraq knows that its grip on society is clearly retreat and steadily declining.

المعركة الأخيرة لإزاحة الطائفيين المافيويين المفسدين

هذه هي المعركة الأخيرة في الحرب ضد نظام الطائفية الكليبتوقراطي.. لقد تغيرت الأوضاع بشكل لا رجعة فيه في العراق ومنطقة الشرق الأوسط منذ ثورة أكتوبر 2019. وسواء أحبوا ذلك أم لا ، وما إذا تخلوا عنه أم لا ، فإن النخبة السياسية الطائفية الفاسدة في العراق تدرك أن قبضتها على المجتمع تتراجع بوضوح وبثبات واطراد.

يومياً نشهد محاولاتكم وقف الثورة فمرة تقتيل وأخرى اختطاف وتنكيل وليس بجديد أن تضيفوا مهاجمة إيقونةالثورة فتياتها لكن النصر حتما آت

*** *** ***

يدعي من يقودهم وكالة أن ما تنهض به المسعفات هو لعب! فهل إنقاذ المصابين برصاصكم لهوٌ!؟ أم تتوهمون قدرة تشويه نسوة الثورة بقصد وقفها؟

**

مساهمة المرأة في التظاهرات عنوان عراقنا الجديد. بسمو قيمه وفضحه ما تستر إسلامهم السياسي المضلل به. تبقى نسوةالثورة إيقونة قيمية بهية

***

فتيات الثورة إيقونات القيم السامية ومدرسة ترتقي بأنسنة الجواهر لا المظاهر لتنقيتها من أدران زائفي تدين كاذبٍ…. واقعنا يدحض خرافة دجاليهم

***

المرأة التي تضحي مستشهدةً لأجل الوطن والناس لا يمكن أن تنشغل بترهات شكليات فاشل حتى بمدرسته الدينية! إنها رمز القيم الأبيةالسامية

***

ينشغل مطوّعو إسلام سياسي بشكلانيات مظهر المرأة مما ليست من الدين بصواب فيما سلوك الثائرات متجذر قيميا بضمائرهن ما لا يمكن تشويهه

***

De regering in Bagdad pleegt dagelijks misdaden tegen de mensheid door zijn sektarische milities

Wees solidair met de slachtoffers

***

كل جهد منا ينبغي أن ينصب على معالجة قضايا الثورة لتجاوز ما قد يستغلق او يكون بحاجة لإجابة وليس خطأ ان نمنح حواراتنا فرص تفاعل وافية

تحية للمناضلات والمناضلين في ميادين الحرية وتوكيد على احترام الحريات والدفاع عنها مع إيمان راسخ باستقلالية لا تقبل مرجعية للثورة غير مرجعية الشعب



*** *** ***

تحياتي الحارة لكم جميعا وثقتي وطيدة بأن من يرتدي القبعة الحمراء ويحترم دماء الشهداء يركز اليوم على نضالات الشعب السلمية بالاستناد إلى إرادة (الشعب) إلى (قرار) الشعب الحر المستقل ولا يتبع لا جهة دينية ولا غير دينية فالاستقلالية مبدأ مهم والشعب فوق كل المرجعيات والسلطات وإن لم يكن الشعب هو المرجع فإن ذلك لا يقع غلا في خانة أعدائه .. إن رفض التبعية والخضوع إلا لمرجعية الشعب لا تعني رفض حرية الاعتقاد والتدين بالعكس فالشعب يريد الحريات ويؤكد عليها ومنها حرية الاعتقاد ولكنه يرفض أسلمة الدولة وجعلها بمرجعية دينية أو موازية بقصد استغلال الموقف لاحقا لقوى الفساد!

هناك مرجع واحد للثورة وقراراتها إنه الشعب ووعيه الجمعي .. أجدد التحايا لكم جميعا في الميادين وخارجها حيث مناصرتها ودعمها، و أثق بالثورة ومنطق وعيها الجمعي وإرادته في التقدم بقرار شعبي حصري لا تشاركه فيه أية مرجعية مهما علا مكانها ومكانتها وسط أبناء الشعب، الشعب البريء من محاولات التستر التي تبتغيها قوى معادية له أي للشعب سواء تسترت مرة بمجلببين معممين أضفت عليهم القدسية زورا فيما هم زعران سياسة فاسدون أم التحفت في مرة أخرى غطاء المرجعيات الدينية! ففي جميع الأحوال هي قوى متأسلمة تريد التشبث بما يتيح لها إعادة إنتاج نظامها وأسلمته؛ بقصد تمرير فسادها المافيوي وقمعها الفاشي…

فتنبهوا صديقاتي اصدقائي للألاعيب ومجرياتها وواصلوا التمسك في خطاكم بالاستقلالية والوضوح التي لا تتعارض حتما مع الحريات بل تحملها مفردة جوهرية من مفردات نضالها لكنها لا تقر ولا تقبل الضحك عليها بتسويق الديني بمنطق السياسي حيث ما يسمونه الأبوية التي تصادر الشعب وحرياته واستقلاليته!! فهل بقي من يقر اللعبة!؟ بالتأكيد كلا إلا لمن كان في خانة قوى معادية أو حصان طروادة لها …ومحبة واحترام

تيسير عبدالجبار الآلوسي

تساؤلات جمهور الثورة الشعبية وإجابات استراتيجية ثابتة مكينة

http://www.somerian-slates.com/2020/02/10/9243/

***

التركيز على أولوية تتطلب المعالجة الآنية المباشرة لا يعني ذلك إغفال الموقف الجمعي تجاه المهمة الأشمل والأعمق تلك الواقعة بمنطقة الاستراتيج بين مهام الثورة ألا وهي منطقة التغيير الجوهري الكلي الأشمل. ولن يشاغلنا وضع مناوراتهم بتقديم ركن أو طرف من أطرافهم وسحب آخر فتلك سذاجة في إدارة الصراع.. يبقى التنويريون أصحاب منطق متمساك في الربط بين التكتيكي والاستراتيجي وفي التعامل مع حالات توزيع الأدوار ومراحل الصراع والوصول به إلى خواتيمه.. فلننظم أنفسنا أكثر ولنراجع باستمرار أوضاعنا البنيوية منعا للاختراقات ومنعا لالتباس مفردات العمل وهادينا في جهودنا هدف استراتيجي لا يقبل التلون والتقلب وذلكم مؤشر النصر الأكيد لخيار السلام والحرية وبناته من قوى الثورة الشعبية.

تيسير عبدالجبار الآلوسي

*** *** ***

التركيز على أولوية تتطلب المعالجة الآنية المباشرة لا يعني ذلك إغفال الموقف الجمعي تجاه المهمة الأشمل والأعمق تلك الواقعة بمنطقة الاستراتيج بين مهام الثورة ألا وهي منطقة التغيير الجوهري الكلي الأشمل. ولن يشاغلنا وضع مناوراتهم بتقديم ركن أو طرف من أطرافهم وسحب آخر فتلك سذاجة في إدارة الصراع.. يبقى التنويريون أصحاب منطق متمساك في الربط بين التكتيكي والاستراتيجي وفي التعامل مع حالات توزيع الأدوار ومراحل الصراع والوصول به إلى خواتيمه.. فلننظم أنفسنا أكثر ولنراجع باستمرار أوضاعنا البنيوية منعا للاختراقات ومنعا لالتباس مفردات العمل وهادينا في جهودنا هدف استراتيجي لا يقبل التلون والتقلب وذلكم مؤشر النصر الأكيد لخيار السلام والحرية وبناته من قوى الثورة الشعبية.

***

عندما نركز على بؤرة لنظام الطائفية الكليبتوقراطي فذلك لأنها منطقة اشتعال تفرض أولويتها؛ لكنها لن تشغلنا عن مهمة تغيير النظام كليا حتما

***

لا نقف محايدين تجاه (حرية الاعتقاد الديني) بل نؤكد الوقوف الثابت معه؛ لكننا بالتأكيد نرفض الأسلمة السياسية فهي تجسد بؤرةالفاشية ونهجها

***

لن ينتهي عبثكم، ذلكم ما ندرك جوهره ودوافعه بلا عجب. إنكم لا تمتلكون سوى ورقة انتحارية بين انتهاء صلاحية وجود أو تغير جوهري يتطلب تحمّل المسؤولية والخضوع لحساب الشعب وقوانين البشرية الناظمة… ولأن شلة أو زمرة صغيرة من عصابة مافيوية من زعامات الحرب هي التي تتحكم وتدير أموركم فإنّ اللعبة لن تنتهي إلا بزوالكم بانتصار الشعب وثورته التحررية السلمية… تشبثوا بالعنف وإرهاب الفاشية فهو جنس وجودكم لن تجدوا سوى تمسكا شعبيا بالسلم كونه هوية انتصار الثورة للحياة الحرة الكريمة.. وتلكم هما ضفتا معركة اليوم حرب تتوهم قمع السلام وسلام ينتصر للأنسنة تدحر قلة الشر وجرائمها الفاشية.. فهلا وضحت الصورة؟

***

الثائر لا يستفز كلاب السلطة لكنه لن يقر مواعظ مهادنتهم. فحق الدفاع عن النفس حق ثابت أخلاقيا قانونيا ولن تغير سذاجة امرئ بجوهر القتلة

***

ربما يزدادون عنفا توهما أن ذلك ينفع لتمديد اغتصابهم السلطة، لكن الحقيقة ليست سوى مؤشر لاقتراب رحيلهم المخزي وانتصار الثورةللتغيير

***

القبعات الحمراء هي إيقونة تمثل رمزا من رموز الثورةفي الرد على زمرة إرهابية من قتلة اختارت القبعات الزرقاء فلندرك حقيقة الرمز وفعله

***

يمكن للأزعر أن يوجه بمنع ممارسة السياسة بوثيقته، لكن الثوار اختاروا طريق التغيير نهجا سياسيا لهم

ليعبث بعيدا فالاستقلالية ليست لبيع

***

وثيقة اخرى هي دعاية مكرورة لعبث زعران السياسة اما الثوار فاستقلاليتهم ليست مقاولة او شيئا للبيع يخضع لامثالهم قضية شبيبة الثورة هي الحرية واستعادة وطن وهو وامثاله من ينبغي ان يتتلمذوا بمدرسة الثورة ويخضعوا لحسابها

***

ثورة الشعب ضد زعماء الحرب وأحزابهم الطائفية لنحقق الوطن الحر. ونحن من يبني نموذجه الوطني ويشيده بعيدا عن ألاعيبكم المضللة المشوهة

***

زعران آخر زمان يريدون إبعادنا عن ممارسة السياسة والمطالبةبالحقوق والحريات إنما يبتغون لنا العبودية!

لن يكون لهم ذلك و ردنا ثورة شعب

نريد الوطن ولن يشوش علينا مضلل. فإلى أمام حتى تحقيق مطلب التغيير الأشمل

ولا مساومة فالأوطان لا تباع ولا تشترى

بوضوح: فليسقط النظام

***

يرفض ممارستكم السياسة! لحصر إدارة الشأن العام بزعرانهم بنهج قمعي فاشي يصادر إرادتكم!

تمسكوا بحقوقكم الأساس بما لا ينازعكم بها أحد

***

احذروا وضعكم على مصطبة تقسيط الثورة الأسبوعي

فذلكم يقتل فعلكم ومنجزكم بالتغيير، فكونوا شعلة متقدة حتى تحقيق كامل مطالب ثورة الشعب

***

الثورة تمتلك هدفا ووسبلة سياسيين بتبني التغيير الشامل للنظام.. ما ترونه هو محاولات ركوب الموجة وحزبنة المسار فالثورة ليست حزبية

***

موضوع الثورة بلا اتجاه أو خطاب سياسي! أمر غير صائب بالمرة فهي ليست (حزبية) قضية أكيدة لكنها تمتلك خطابها السياسي واتجاهه الدقيق الرافض لإعادة إنتاج النظام المرضي القائم والساعي لبناء بديل نوعي كلي وشامل ليس فيه من مخلفات النظام (الطائفي الكليبتوقراطي) وآلياته الفاشية تحديدا الميليشياوية القمعية… فلنتنبه على صياغة بياناتنا بدقة وموضوعية وسلم الثوار الأكثر وعيا ونضجا في اختيار خطاب الثورة.

أيّ عبث وتشويه يستخدمون به اسم المرجعيات!؟

بصورة يومية يطالعنا متخلف لا يفقه بالسياسة ليفرض اسم المرجعية على خطابات الثورة العلمانية.. هذه قشمريات تهين الطرفين الثورة في تشويه خطابها واختراقه بمسميات من أركان النظام القديم الذي ثاروا عليه والمرجعية بدورها الديني حصرا فلنكن على وعي بمعاني اللعبة وما يراد من تكبيل الثورة بقيود تنتمي للعبة ثيوقراطية حطمتها قوى الثورة منذ أول يوم

***

الثوار ليسوا بحاجة لمحامٍ حزبي أو مرجع (ديني!) للتعبير عن مطالبهم. فصوتهم يفي لمطلبٍ يتلخص بتغيير شامل فتوقفوا عن سرقتهم بأيّ مسمى

***

لستم أحرص من الشعب على الدوام إذ لايُقرأ تعطيله إلا بإطار فرض إرادةالتغييرالأشمل بما يلبي مطلب الثورة فأعد الوطن أولا، يعود الدوام

***

ترهات ما يسمونه تفاوض واتفاق مع زعران سياسة توكيد للجريمةومن ارتكبها وما يستهدف من فرض إرادة. لا تفاوض خارج تغيير النظام كليا فكفى

***

ملعب الشعب لا يخضع لتعليمات النظام وأركانه وتوجيهاتهم وهو يمتلك استراتيجياته وتوجيهاته المستقلة باتجاه التحرر وبناء بديل نوعي

***

محاولات تزكية وتأهيل مراكز للنظام وأركانه مع حصر الثورة الشعبية باحتجاجات مطلبية محدودة بمحاصرتها بجغرافيا بعينها لكن الشعب يريد تغيير النظام وانتهى وانحسم الامر

***

تعدد أركان النظام ومواقفهم يستهدف تمزيق مواقف الثوارفإقرار سلطة حكومة الفساد ثم تحديد أثر الحراك وقوته

***

تنبهوا على مناورات أركان النظام ومخادعاته وطريقة توزيع الأدوار من جهة وتدوير ألاعيبهم وصراعاتهم لتصب بتكريس نظامهم ونهجه

***

فرق كبير بين فقراء الوطن: عمال وفلاحين، كسبة وطلبة وبين الحثالة. الثوار بقسم أما الواهمون فيبحثون ضلالة بمنطقة أو قسم آخر يتحركون بأرض مفخخة أكثر…(حائرون) مثالا

***

الشعبُ ليس بحاجة لتباكيكم وسيول دموعكم فسيول دماء أبنائه ترفض دموع التماسيح. كفوا وارعووا فلقد اختارت الثورة التنوير والتغيير وكفى

***

المراجع وقوات النظام! لا تتدخل إلا عندما تنتهي المعركة بمزيد ضحايا وتدفقات لأنهار دماء! لقد فضح الشعب لعبةالتقيةلإدامة سطوتكم.فكفى

لن يمانعوا باستمرار من تقديم النصح والوعظ إيجابا فلا مشكلة لا في التلوّن ولا في التبجح أو ادعاء ما ليس فيهم طالما خدم تسترهم وتقيتهم.. الأمثلة كثيرة وبلا استثناء لكنهم دوما بمنطقة خدمة النظام بالصورة التي تتاجر وتسوق ويجري تجييرها ….

***

العنف لن يأتي إلا بمزيد من وحشيه أما السلام الذي نريد فسيأتي بالسلام يؤسس مدرسة فضاؤها الوطن ونهجها البناء والتنمية وتأمين الأنسنة

شموع للراحلين قرابين لضمان حيوات الناس وتلبية أنسنة وجودهم

أما الرد من أجلهم فآتٍ بهدير الملايين متمسكة بنهج التنوير والتغيير

***

لا مصداقية إلا للثورة ومن يعاضدها بلا ادعاء فلنتنبه على الاعيب الاعداء ونفاقهم ونفضح ما يتسترون عليه…. تنبهوا فلقد اقتربنا من الحسم

***

يدركون انهم مجرد ذيول أجندات أجنبيةويعرفون الرفض الشعبي التام لهم.فيما كتاباتهم تتمسك بأذيال قدسيتهم المزيفة!؟ما الحكمة؟ما موقفكم؟

***

نجدد التحية لطلبتنا وحركة الرد الكبير المؤثر اليوم على جرائم النظام وأركانه. وعبركم لـ(اتحاد الطلبة العام) ودوره المميز النصر لكم

***

عنتريات بلطجةميليشياويةتعني فظاعاتهم الإجرامية هي بجميعها محكومة بقانون دولي ولوائح حقوقية لن تتأخر طويلا قبل أن تقدمهم للمحاكمة

***

جريمةالناصرية، النجف والآن كربلاء هي من فظاعات يلزم اتخاذ موقف حازم للقانون الدولي لتقديم زعران الوحشية الفاشية لمحكمة دوليةفورا

***

لم يرعو الصدريون عن جرائم النجف حتى تابعوا فظاعاتهم بكربلاء بجرائم شنيعة محكومة بالقانون الجنائي الدولي! فلنقرأ موقفا أمميا فورا

***

لئن امتلك مجرم من يجيّشه بميليشياته لا يعني ذلك أثر شعبي له يتبنى تخلف همجيته! لذا فالمساواة بينه والشعب تضليل مفضوح! فكفى إيهاما

***

لا يجوز المساواةبين الشعب وأعدائه. نقول هذا لمن يرى في نفسه وسيطا بين طرفي صراع وجودي يتخيلونه عبر موشور الإيهام بانصلاح المجرم!

***

De regering in Bagdad pleegt dagelijks misdaden tegen de mensheid door zijn sektarische milities

Wees solidair met de slachtoffers

***

Het probleem in Irak is niet alleen een probleem van voedsel en medicijnen. Het probleem ligt vooral in het kleptocracy-sektarische en

fascistische militieregime.

Wees solidair met de vreedzame betogers!!

***

المشكلة في العراق ليست مجرد مشكلة غذاء ودواء. إنها تكمن في المقام الأول في الكليبتوقراطية والطائفية، في نظام الميليشيات الفاشية. تضامنوا مع المختحين السلميين

ترتكب حكومة بغداد جرائم ضد الإنسانية بشكل يومي من قبل ميليشياتها الطائفية فلنتضامن مع الضحايا

***

الآن أو أن يكون الوقت انقضى! يجب إبداء تدخل الإنقاذ لا دبلوماسية لا تصل رسائلها إلا مداهنة ومنح فرص إجرام ورخصا للمجرمين.. العراق في محنة العراق في كارثة إنه أرض منكوبة بلا فرصة إلا للإنقاذ فكونوا اليوم بميادين الدعم المباشر