يوميات دنماركية 200+1

حكمة اقبال
2020 / 2 / 23

1- تحسين الديمقراطية :
في مبادرة تأريخية لتعزيز الحوار الديمقراطي ، وتحت عنوان ( الدنمارك صوتنا ) أعلن رئيس البرلمان الدنماركي هنريك دام كريستنسن عن انطلاق مشروع جديد يهدف الى تحسين العملية الديمقراطية من خلال الحوار حول أفكار ورؤى جديدة للعمل المشترك بين المواطنين ونواب البرلمان المنتخبين . المشروع الذي يُنفذ بالتعاون مع مركز الابحاث ( صباح الأثنين ) ، والذي يجري التحضير له من الآن سيبدأ بدراسة رأي المواطنين حول سبل تعزيز الديمقراطية ، ودراسة دوافع ضعف الانتماء للأحزاب السياسية مثلاً ، أو ضعف الثقة بالسياسين ، وسينتهي الى خلاصة يتم مناقشتها في يوم عمل مشترك سوياً بين 500 مواطن واعضاء البرلمان في الخريف القادم . السيدة ليزبث كنوذسن من المركز قالت : لدينا خبرة سابقة في العمل بهذا الاتجاه في ثلاث مدن دنماركية ، وسيحصل البرلمان على قواعد لمواصلة الحوار والانفتاح .
https://www.ft.dk/da/aktuelt/nyheder/2020/02/vores-stemmer?fbclid=IwAR1RNwWctGOyVtPJzUj1jarXcuYG50CnsL_wsFFmnh1Z0g-GOCg6vVJmuYw

2- احتجاج المتقاعدين :
على الرغم من ان شركات النقل الداخلي قد الغت قرارها بتغيير بطاقة النقل للمتقاعدين واستبدالها بكارت الكتروني خلال الصيف القادم كان سيؤدي الى زيادة تكاليف النقل ، نتيجة لإعتراضات كبيرة من قبل المتقاعدينن ، واتفاقها مع جمعية المتقاعدين لإيجاد بديل ملائم ، تظاهر المئات من المتقاعدين أمام مبنى البرلمان الدنماركي يوم الخميس الماضي لمواصلة الاحتجاج وتثبيت موقفهم المعارض للقرار الملغي . جاءت مبادرة الدعوة للتظاهر من قبل الشقيقتين دنيا وانيتا سيكر اللتان لم يسبق لهما ان نظمتا تظاهرة سابقاً قالتا : من المهم جداً ان نظهر اعتراضنا ، والسياسيون سينظرون من نوافذ مكاتبهم ليعرفوا موقفنا ، ونحن مسرورتان لهذا العدد الكبير الذي لم يمنعه الطقس البارد وهطول الأمطار من الحضور والمشاركة . يُذكر ان الخطوة القادمة جمع تواقيع لعرض مقترح قرار على البرلمان للحفاظ على البطاقة الحالية .
https://www.tv2lorry.dk/koebenhavn/stor-demonstration-det-er-vigtigt-vi-stadig-viser-modstand

3- عشرة نساء :
للمرة الأولى في تاريخ قوائم أكثر الكتب مبيعاً ، نشرت مؤسسة (الكتب والأفكار ) قائمة المبيعات التي أظهرت ان الكتب العشرة الأولى هي لكاتبات نساء وهذا مالم يحصل سابقاً . المديرة في المؤسسة ماريانا بيترسن قالت هناك تفسيران ، الأول ان المؤلِفات النساء أفضل في الوصول الى ما يرغبه القراء ، والتفسير الثاني هو ان نسبة النساء اللواتي يقرأن روايات الخيال تصل الى 50% بينما تصل عند الرجال الى 30% حسب الاحصائيات ، مضيفة ان هناك اهتمام ان يكون الشخصية الرئيسية في الرواية امرأة ، او المعالجة الروائية هي من وجهة نظر امرأة . المؤلفة ايبن ماندغوب التي جاء كتابها في المرتبة الثالثة قالت : انها لاتعتقد ان النساء يقرأن للنساء بل انها تستلم اراء حول كتبها من الرجال ايضاً . يُذكر ان الكتاب الأكثر مبيعاً هو ( راقص الظل ) للشابة العراقية الأصل سارة عمر .
https://nyheder.tv2.dk/2020-02-11-de-ti-mest-solgte-boeger-har-en-ting-tilfaelles

4- ذُرى سليم :
للمرة الثانية خلال ثلاثة أعوام فاز الممثل الدنماركي ذُرى سليم بجائزة أفضل ممثل في مهرجان جوائز (زولو) السنوي يوم 13 شباط الحالي ، بعد ان حصل على أعلى الأصوات من خلال مشاركة واسعة من الجمهور عبر تصويت الكتروني ، وكان ترشيحه لدوره في مسلسل (السلام على الارض) ومسلسل (حتى نقع) . ذُرى سليم كان في ذات الوقت عريف ومقدم الحفل وقال عن ذلك : اشعر بالفرح ، ويمكن ملاحظة ذلك على الجمهور والمشاركين ومنظمي الحفل أيضاً ، وكان علي ان اسحب نفساً عميقاً عند حصولي على الجائزة مرة اخرى . يُذكر ان ذُرى من أصول عراقية حيث اضطر والداه اللجوء الى الدنمارك بسبب نظام الدكتاتورية السابق ، وكان ذُرى سليم قد تخرج وعمل بصفة قائد طائرة مدنية ولكنه ترك هذه المهنة لصالح مهنة التمثيل ، وشارك في مسلسلات وافلام ناجحة عديدة في الدنمارك وأمريكا .
https://ekstrabladet.dk/flash/dkkendte/kaempe-succes-for-dar-salim/8004434

23 شباط 2020
---------------------------------------------------------------------------
الهدف من اليوميات ، المنتقاة من الاعلام الدنماركي ، إعطاء صورة عن بعض إيجابيات الحياة اليومية ، تساعد للتعرف على طبيعة المجتمع الدنماركي ، وموجهة أولاً للقراء داخل العراق ، للإطلاع والمقارنة .