المواعيد المنتظرة

هشام عبد الرحمن
2020 / 2 / 17

رغم المسافات
لا أشتهي إلا وجهك
و طوق ياسمين
أزين به عنقكٍ
اشعاري انثرها لكٍ
وعطر الذكريات
يغازل عينيكٍ
في كل حين
حكايات عشقك ٍ منقوشة
على صدري
تعانق المواعيد المنتظرة
كلما أشتعل القلب شوقاً
و طوقني الأنين
لا أشتهي شيئا الآن
سوى النوم على صدركٍ
ليتثاءب الصباح على فمي
وتبقي صورتك في عيني
تصرخ في وجه الغياب
بكل شوق وحنين