تلولحي

عادل الخياط
2020 / 2 / 15

أستشف من قصيدة عريان سيد خلف وغناء سعدون جابر , لواعج تمتد في الأفق .. تساؤل : هل نحن العراقيين بشر نختلف عن بقية البشر أم نحن نتوهم بأننا مختلفين , طيب مو هي كل شعوب الأرض قد مرت بكل التداعيات ولسنا نحن وحدنا في تلك الخريطة الكونية .. نعم , محتمل , لكن صناعة الخيال هنا تتجاوز مُخيلة غابريز ماركيز في واقعيته السحرية , حيث السحر هنا يستحيل إلى واقع فعلي :
عبارة بسيطة قالها ماركيز لزوجته : يأ إمرأة الأرض التي ليست لنا فيها قبور فهي ليست أرضنا " لكن تلك العبارة هي أحد الملامح الفكرية في رواية : مئة عام من العزلة لماركيز .. طيب مو إحنا قلنا وقلنا ولم أحد يلتفت إلينا !

في كل الأحوال سوف نعرض هنا أحد اللواعج العراقية الممتدة في الجرح العراقي , عسى أن نستبين أن خيالنا وبنائنا الفني يتجاوز ما يدور في المُخيلات ..
مع قصيدة عريان السيد خلف وغناء سعدون جابر :

الفيديو :

https://youtu.be/icFF2T4x6s4