نحن والافيال...

عبد السلام الزغيبي
2020 / 2 / 14

عرفت مدينة بنغازي للمرة الاولى، واحدا من فصيلة الافيال، بقدوم الفيل المعمر( طويل العمر)،الذي شهد سكان المدينة لحظة نزوله من سفينة في ميناء بنغازي، قادما من حديقة حيوانات نابولي، ورحلته الى البوسكو، مرورا بشارع الاستقلال .. وتوقفه للاستراحة امام مبنى السيلس" مخزن الغلال" في بنغازي. 

هذا الفيل المسكين" اللي أمه داعيه عليه" عاش في حديقة المدينة أو ما يعرف هنا بـ " البوسكو" وهي كلمة ايطالية تعني( الغابة الصغيرة)، أو جنينة الحيوانات حسب الاسم الشعبي، أنشئت عام 1956 كحديقة للحيوانات بادارة ايطالية..

من صميم عمله كان أن يخرج للزوار كي يتفرجوا عليه ويتفرج عليهم، وكثيرا ما كان يتثاءب في وجوههم، عندما يريد أن يخلد للراحة، لكن عمله الروتيني يتطلب منه ان يخرج للزوار  والصبيان المشاغبين الذين يقومون عادة بمشاكسته ورمي كل ما يقع في ايديهم من اشياء حتى" الميش" في جوفه..

الذي اعلمه أن لا أحد في المدينة الصغيرة بمساحتها وسكانها، عنده فكرة كافية أو معلومات دقيقة بعالم الافيال، ولهذا فإن معظم الناس الذين يعيشون فيها ليسوا على دراية بالعديد من الحقائق المثيرة عنها، التي أحببت أن تشاركوني في معرفتها..


يعتبر قطيع الفيل المجتمع الأكثر تماسكًا بين جميع الحيوانات ، ولا تترك الأنثى القطيع إلا إذا ماتت أو تم إمساكها من قبل البشر.فإن الموت هو حدث مهم للغاية بالنسبة لهم. عادة ، العمر المتوقع هو 60-80 سنة. كما تعلمون، فقط الفيلة والناس والإنسان البدائي لديهم طقوس الدفن. إذا كان فيل مريضًا ، فإن أفراد القطيع يقدمون له الطعام ويدعمونه عندما يقف. إذا مات الفيل ، فسوف يحاولون إحياءه بالماء والغذاء لفترة من الوقت. عندما يتضح أن الفيل قد مات ، يصبح القطيع صامتاً. غالبًا ما يحفرون قبرًا ضحلًا ويغطون الفيل الميت بالطين والفروع ، وبعد ذلك سيبقون بالقرب من القبر لعدة أيام. إذا كان الفيل لديه علاقة وثيقة مع المتوفى ، فقد يصاب بالاكتئاب.

 الفيلة هي من بين أكثر الحيوانات ذكاءً على وجه الأرض. يزن دماغهم 5 كجم ، أكثر بكثير من أدمغة الحيوانات الأخرى. يتكون المخ من عدة طيات معقدة ، على عكس جميع الحيوانات باستثناء الحيتان ، والتي تعتبر عاملاً مهمًا للغاية في ذكائهم. وكقاعدة عامة ، يظهرون الحزن والفرح والرحمة والتشجيع والوعي الذاتي واستخدام الأشياء واللعب وقدرات التعلم الممتازة.

اذن الفيلة لديها احساس وشعور وتصاب بالاكتئاب..وقد قرأت مؤخرا خبرا عن بيان اعلنته حديقة الحيوانات فى مدينة قرطبة الإسبانية عن وفاة الفيل الأكثر حزنا فى العالم، بعد ما قضى فى هذه الحديقة ما يقرب من 43 عاماً وحيداً ومنعزلاً وتراجعت صحته حيث انتقل إليها منذ كان عمره 3 سنوات.

ورغم أن فيل البوسكو عندنا لم ينل الرعاية والاهتمام في السنوات الاخيرة، إلا أن أفيال حدائق حيوانات العالم المتقدم وحتى حدائق حيوانات بعض بلدان افريقيا، يجد فيها الفيل كل رعاية واهتمام بفضل جمعيات رعاية حيوانات دولية..

شاهدت فيلم وثائقي في محطة ايرت 2 اليونانية حول ملاذ الفيلة.. يتحدث عن مؤسسة تنشط في زامبيا لحفظ الطبيعة تُديرها المجتمعات المحلية لتحقيق أهداف تعزيز الأمن والتنمية المستدامة والمحافظة على الحياة البرية في البلد. وفي هذا الخصوص  يوجد ما يعرف  بملاذ الفيل ، حيث يتولون رعاية الفيلة وحمايتها، بعد اطلاق النيران، أو رميها بالرماح في محاولة لاصطيادها، للحصول على الانياب لصناعة العاج" والمعروف ان الفيلة تستخدم الأنياب من أجل التنقيب عن الطعام والماء، واقتلاع الأشجار وفروعها ونقلها، وللدفاع عن النفس وجذب الطرف الآخر عند التزاوج، حيث يقول حماة البيئة إن فيلاً بدون أنياب هو فيل معاق"..

قد يقول قائل.. ما شانك وشأن الافيال، وباقي الحيوانات، دعنا نهتم بالبشر أولا؟؟

وأجابتي.. لا يقاس المجتمع المتطور بتعامله مع البشر فقط، انما بتعامله مع الحيوانات، يقول قانون الرفق بالحيوان (حماية الحيوانات) 1994. إنّ الرفق بالحيوان والعناية به هو مطلب كل الشرائع السماوية. ويجب ان يدرس ويعلم هذا القانون، حسب رأي للنشء الجديد ضمن إرشادات وزارت التعليم و المعارف في مدارسنا.