رحلة انطفاء

مالكة حبرشيد
2020 / 2 / 13

قصيدة لشاعرة واعدة اتمنى ان تلامس دواخلكم =شادية الشافعي ...
اتمنى لها كل التوفيق

رحلة انطفاء..

كانت رحلةً بحجم المآسي
و عمر الدمعة
بعد عثرات خطو
ٍ نسجت على ملامحي
أخاديد أفولٍ
قالوا =
مآلات ظلال
روحٌ منطفئة
يذريها السراب ..
.
حين تجلس منطوياً
في عتمة أفكارك
لأخذ قسط من أمانيك
التقاط أنفاس
في زحمة اختناق
بين جموح ذاتٍ
و ما ادخروا لك من عزوف
بين نضارةٍ عيون
و ما حشدوا من خذلان
تكتشف أن ما بذرته من تحنان
اثمر جحوداً و نكران..

شيئاً فشيئاً يخبو بريق أشياء
طالما لهثت خلفها,,
تتثاقل لخوضك الأماني
تشح الخيارات
حين تنجذب اليك الخيبات
تقتلعك رضا
تبذرك سخطا
تمزقك أغنية
و يرقعك صدى
كل المباهج تضيق
لتتسع الغربة
تتواثب لحرث تسويف
في طور النضوج
على مرأى قلوبٍ
كانت تستهلكك
بحبوبة نضار.. تتصحر
و دون أن يندى لهم جبين
يمررون انكساراتك بينهم
على شكل نصيحة..

شادية الشافعي..