بين أيدي الآلهة

حسين سليم
2020 / 2 / 2

 
لَم أرَ الحَقَّ فِي المَدينةِ، بَل رأيتُ عِدَّةَ آلهَة، في دُوَّامَةِ تنَاسُلٍ، لَا يُشبِهُ أحدُها الآخرَ. إلَهُ الرَّيحِ يَقذِفُ حُمَماً بألوَانٍ حَمرَاءَ أو صَفرَاءَ. إلهُ المَاءِ يَأتِي بالطُّوفَانِ أو الجَفَافِ أنَّى يَشَاءُ. إلهُ الضَّوءِ يَحبُّ الظَّلامَ. إلَهُ القَمرِ، بَينَ حِينٍ لآخرَ، يَحبسُهُ إلهُ الغَيمِ. إلهُ القَضَاءِ يَحبُّ النَّومَ. رَأيتُ سَبعةَ آلهَةٍ للشَّرِّ. إلهُ الصَّباحِ يَسكَرُ فِي اللَّيلِ ويَنامُ فِي النَّهارِ. إلهُ الحُبِّ ضَلَّ الطَّريقَ فاختَارَ العُزلةَ. إلهُ الصَّيدِ يَقتلُ مَا يَشاءُ مِنَ الطَّيرِ والبَشرِ. إلهُ الزِّراعَةِ يتَخاصَمُ معَ إلهُ المَاءِ عَلى الأرْضِ. إلَهُ الصِّناعَةِ لَا يَحبُّ ضَجِيجَ الآلاتِ. إلهُ التِّجارَةِ يَجلُبُ المَشرُوبَاتِ والمخدِّراتِ. إلهُ الجَحيمِ يَرسِلُ النَّاسَ إلى جَهنَّمِ. إلهُ المَعارِكِ يُوزِّعُ الأسْلِحَةَ عَلى النَّاسِ. إلهُ الأمرَاضِ يَكرُهُ الشِّفاءَ. إلهُ الحِكمَةِ والمَوعِظَةِ فِي إجَازَةٍ دَائِماً. إلهُ الكُرهِ سَيِّدُ المَواقِفِ. أنْ تَعيَّشَ فِي المَدِينةِ، عَليكَ أن تَرَضَّي كُلَّ الآلهَةِ بالطَّاعَةِ والقرَابِينَ أو تَلوذَ بواحدٍ مِنهَا، أم أنتَ الحَلاَّجُ الجَدِيدُ!