النهضة الحقيقية للمرأة

نساء الانتفاضة
2020 / 1 / 28

عندما خرجت النساء بشكلهن الرائع والبطولي، في انتفاضة اكتوبر، متحديات الواقع الذكوري الذي خلقته قوى الاسلام السياسي، كانت طلتهن قد افرحت كل القوى المدنية وكل الجماهير، ذلك ان هذا الظهور العلني والمشاركة الفاعلة للنساء في الانتفاضة، عكس مدى القوة التي يتمتعن بها، وايضا مدى تجذر الوعي المساواتي لدى هذه الجماهير.
لقد رأينا الكثير من الفيديوهات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي نالت الكثير من الاستهجان والنقد، بسبب المواقف الذكورية القبيحة، فهذا "استاذ" يقول لفتيات المدرسة اللواتي يردن المشاركة بالانتفاضة، يقول لهن "ولچن عيب"، او ذلك "المدرس" الذي يصفع طالبة لأنها ارادت الخروج مع زميلاتها للتظاهر، وقد وقفت بوجهه بمشهد رائع، وغيرها الكثير من المشاهد التي اشعرتنا جميعا ان النساء بدأت نهضتها الحقيقية.
لم يكن تواجد النساء في ساحات الاحتجاج الا لضرورة قصوى لدى المرأة، بشعورها ان هذه الانتفاضة هي الجزء الحقيقي لفرض تواجدها، وارغام الفهم الرجولي على التراجع، كتب لينين يقول " بدون انتشال النساء من وضع البيت والمطبخ الذي يلبد العقول، لا يمكن ضمان الحرية الحقيقية، لا يمكن بناء الديموقراطية، ناهيك عن الاشتراكية"، لهذا فأن المرأة بخروجها الى التظاهر تقوم وبشكل جدي جدا ببناء ديمقراطية محصنة، وايضا بناء انسان سوي، انها النهضة الحقيقية والجادة للمرأة.