قطر / اسرائيل ضالعتان في اغتيال الجنرال قاسم سليمان

سعيد الوجاني
2020 / 1 / 14

مباشرة بعد مقتل الجنرال قاسم سليمان ، طار وزير خارجية قطر الى طهران بدون سبب يذكر ، كما ان قادة طهران نفوا ان يكون حاملا لرسالة ما .
بعد ضربة ايران للقواعد الامريكية ، أمير قطر يطير الى طهران بدعوى التنسيق والتعاون ، وبدعوى ابرام اتفاقيات مشتركة بين البلدين ، والتأكيد على الحوار لحل مشاكل المنطقة .
قادة الدوحة بزيارتهم هذه ، حاولوا إخفاء ارتباكهم إزاء قادة ايران ، معتقدين ان هؤلاء بليدين ، واغبياء ، ويجهلون ما حصل بالقاعدة الامريكية بالدوحة .
الموساد الإسرائيلي ، ضالع استخباراتيا في اغتيال الجنرال قاسم سليمان ، وعملية الاغتيال تم تدبيرها من القيادة المركزية للجيش الأمريكي في قطر .
التاريخ يعيد نفسه ، لكن بشكل رديء . قطر لعبت الدور الرئيسي في تدمير العراق ، وتدمير سورية ، وليبيا ، ولم تتخلف اليوم من ان تكون مكان اتخاذ قرار اغتيال قاسم سليمان .
هنا نفهم لماذا هرول وزير خارجيتها الى زيارة طهران بدون سبب ، مباشرة بعد عملية اغيال قاسم سليمان ، ونفهم لماذا طار اميرها تميم لزيارة طهران بدون سبب ، مباشرة بعد الصواريخ الإيرانية التي هطلت على القواعد الامريكية .
الخيانة ، والغدر ، والعمالة ، ماركة خليجية / عربية .