خارطة أنوثتكِ

هشام عبد الرحمن
2020 / 1 / 6

في خيالَ الحالمينْ
أبحث عن وجهكٍ
وبقايا ملامحكٍ
على ابواب مدينتي
تلتصق كقبلة
وانا أشنهي تفاصيلك
في شتاء ممطر
في عري اللهفة
وانت ٍتعاندين رغبتي
فأحتضن صورتك
حلماً يراودني بكٍ
على صدر القصيدة
وزفير انفاسي
كخارطة عشقٍ
يشعل لهفتكٍ
أشتاقُ عناقِكٍ بقوة
لتعصرني أصابعكِ
و حين أكتُب عنكِ
في كل قصيدةٍ ..
تفضحني ملامحكٍ