الدور التاريخي للمرأة في الثورات

نساء الانتفاضة
2020 / 1 / 3

إن الدلائل التاريخية تشير الى دور واضح وقيادي للمرأة في كل الثورات العالمية، بل إن المبادرة الثورية قد قامت بها المرأة في أكثر من مناسبة ثورية.
في الثورة الفرنسية التي أطاحت بالملكية وسلطة الإقطاع والكنيسة 1789، كانت النساء وخاصة زوجات السجناء، أول من نظم مسيرة للمطالبة بتوفير الخبز وسرعان ما تحولت المسيرة الى تظاهرة ضد الحكومة والتي توجهت الى سجن الباستيل رمز الإستبداد والظلم، ومن ثم انطلقت الثورة الفرنسية التي توصف بالثورة الكبرى.
وفي كومونة باريس عام 1871 أول حكومة عمالية في التاريخ، كان دور النساء قيادياً، وقد برزت القائدة لويزميشال كإحدى القياديات التاريخيات، والتي وجهت بتوسيع الثورة وحسم موضوع الاستيلاء على مقر الحكومة البديلة وتهيئة المدافع والاسلحة للمعركة التي واجه العمال الثائرون بها جيوش الحكومة.
وفي الثورة الروسية 1917 التي أطاحت بالقيصر، كانت التظاهرة النسوية التي فجرت الثورة هي تظاهرة عاملات النسيج، التي أصبحت منطلقاً للثورة التي غيرت ملامح العالم لعقود