دور المرأة في انتفاضة أكتوبر الحالية في العراق

نساء الانتفاضة
2019 / 12 / 31

لاحظنا إنخراط المرأة بقوة في إنتفاضة أكتوبر- تشرين الحالية، وبدت الجرأة التي تميز بها دور المرأة وحجم المشاركة، وقد عكست الطابع الثوري لمشاركة المرأة وتحديها لسلطة شرعت قوانين مناهضة لحقوق المرأة وكرست ودعمت كل التقاليد والأعراف التي تقيد المرأة. وهكذا فإن إحتجاج المراة ومساهمتها الثورية في الإنتفاضة لا يقتصر على مشاركة عامة ضد الفساد وإرتباط النظام بالاجندة الاقليمية، بل برهنت المرأة على قدرتها على لعب دور سياسي في الحركة، الأمر الذي إستدعى سرعة تدخل القوى الرجعية وخاصة الاحزاب والتيارات الاسلامية والمحافظين من العشائريين، وبدعم وتساهل من قبل السلطة لتحجيم دور المرأة وزرع روح التردد في أوساط النساء.
إن مساهمة المرأة الواسعة في الإنتفاضة منذ الأيام الأولى لها، تعكس الظلم الذي تعرضت له المرأة طوال عقود أو قرون، وإستعدادها للمشاركة في الثورات وحركات التغيير.
إن مشاركة المرأة الواسعة تفرض أجواءاً ثورية على الإنتفاضة، من حيث إن تغيير الأوضاع الحياتية والقانونية للمرأة يتطلب التغيير الثوري للمجتمع.
بدون مساهمة المرأة لا تقع الثورة الإجتماعية، وبدون تحقيق الثورة الإجتماعية لا تتغير مكانة المرأة ولا يتحقق تحررها.