أعشق المساء

هشام عبد الرحمن
2019 / 12 / 8

وانا أشتاقكٍ..

تمطر اشعاريٍ فيك

ألف قبلةٍ

و عطرك الليلي

يفعل بي ما يشاء

يا نبوءة الحرف

وقلمي حلم

يلج جنة جنونكٍ

يكتب فيك قصيدة

لم تكتب يوماً للنساء

توسّدي ذكرياتي

وطناً

أو منفي

قمراً أو شمساً

او نجمة في السماء

وانا أشتاق..

لحكل عينيكٍ

لتمتمة شفتيكٍ

لاحاديث المساء..

خطايا ى الصغيرةً

تجدبني نحوك

وتقبلني

تداعب رعشة جسدي

وأنا الغارق فيكٍ

وانت دفء اغطيتي

وانت المطر

وانت ٍ الشتاء

لِمَ لا نكتفي بالحُبِّ

ونغلق كل نوافذنا

لأحضُنَكِ

بأبجديتي وشعري

فأنتٍ .. انتٍ

أرجوحة عشقي

وربما....

زنبقتي الحمراءْ