ألا يا أيها الساقي 79

شيرزاد همزاني
2019 / 11 / 14

لا ينادمني الساقي وأنا بوعي
فقد تركت رشف شراب الجنان
أنت أيها الساقي نديمي
دون شرابٍ,أنا سكران
أسقني شراباً أسكر الروميَّ
ناولني كأس خمر العرفان
وخذني للعلى عند إلهتي
أول إلهةٍ عبدها إنسان
قل لها لتوحي لي
لِمَ نحن بقسوة الحيوان
لِم نقتلُ, لِم ننحر
لماذا مات فينا الوجدان
تقول مولاتي
أيها الساقي
قل لعاشقي
بينكم وبين ألأنسان أزمان
أنتم في شكل ألآلهة
لكنكم بوحشية حجرٍ طحّان
لا تأبهون بآلام بعضكم
فقط بطنه ما يهمه الجوعان
يا عاشقي
أرتقي
وأشعر بوجع الوجعان
أرتقي وكن أنساناً
شبيهو ألآلهة
يسمون عن الضغينة والامتهان
سينتصر الحب في الخاتمة
الكره والحقد
مصيرهما النفي عن ألأوطان
مولاتي
هل سألتقيك في زمانٍ ما
أو مكان
يا عاشقي
أنت تلتقيني كل آن
أنا في ذهنك
تفكر بي
أنت حالمٌ يقظان
عش حياتك وفكر بحبي
أنت فرحٌ جذلان
ما الحياة الاّ حياة الروح
سجنٌ لنا هذه ألأبدان
ألى أن ألتقيك في عالم العدم
عش في هدوءٍ, سلامٍ وأمان
ألا يــا أيــها الــــساقــي
أسقني شرابا أسكر الرومي
ناولني كأس خمر العرفان